× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“ابن بطوطة” لأدب الرحلة تمنح جوائزها لثلاثة سوريين

حفل توزيع جوائز "ابن بطوطة" عام 2016 (اليوم 24)

حفل توزيع جوائز "ابن بطوطة" عام 2016 (اليوم 24)

ع ع ع

أعلنت جائزة “ابن بطوطة” لأدب الرحلة، بدورتها الـ 17، عن أسماء الفائزين لعام 2019.

ووفق القوائم التي نشرتها وكالة “رويترز”، الخميس 17 من كانون الثاني، تم منح الجوائز لتسعة فائزين، ثلاثة منهم سوريون، بالإضافة إلى مصريين اثنين وسعوديين اثنين وأردني وسوداني.

إذ فازت السورية خلود شرف بجائزة “ابن بطوطة” عن فئة “الرحلة المعاصرة- سندباد الجديد”، وذلك عن المخطوطة الخاصة بها “رحلة العودة إلى الجبل: يوميات في ظلال الحرب”.

وفاز السوري خيري الذهبي بالجائزة ضمن فئة “اليوميات”، عن كتابه “من دمشق إلى حيفا: 300 يوم في الأسر الإسرائيلي”.

أما عن فئة “الترجمة”، فحصل السوري كاميران حوج على الجائزة وذلك عن كتابه “فاس: الطواف سبعًا”.

واستقبلت جوائز “ابن بطوطة” بدورتها الـ 17 لهذا العام ما يزيد على 51 مشاركة من مختلف الدول العربية، وتم استبعاد كتب ومخطوطات لم تتطابق مع شروط المسابقة، ليصل عدد المشاركات النهائية إلى 21.

وتنظم الجائزة عادة في دولة المغرب تحت رعاية “المركز العربي للأدب الجغرافي”، الذي يشرف على أعماله الشاعر السوري نوري الجراح.

ومن المقرر أن توزع الجوائز رسميًا على الفائزين ضمن احتفاليتين، الأولى في 10 من شباط المقبل في العاصمة المغربية، على هامش معرض الدار البيضاء للكتاب، والثانية في الإمارات في نيسان المقبل، على هامش معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

وكانت جائزة “ابن بطوطة” انطلقت بدورتها الأولى، مطلع عام 2003، وتمنح سنويًا لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة، تشجيعًا على الاهتمام بالأدب الجغرافي العربي.


مقالات متعلقة

  1. هواه عربي.. السوبر الإسباني على ملعب "ابن بطوطة"
  2. ثلاث برونزيات في الدوحة وذهبيتان في سويسرا للرياضة الحرة
  3. "جائزة الشيخ زايد".. رواية سورية في القائمة الطويلة لأدب الطفل
  4. النظام يتصدر الانتهاكات بحق صحفي سوريا في شهرين

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة