× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وزارة التربية تفوض المجمعات التربوية باتخاذ قرار تعليق الدوام بسبب الطقس

وزارة التربية (صحيفة تشرين)

وزارة التربية (صحيفة تشرين)

ع ع ع

فوضت وزارة التربية في حكومة النظام السوري جميع مفوضي المجمعات التربوية ومديري المدارس في مناطق عمل مديرياتها باتخاذ القرار حول ما يرونة مناسبًا حيال سوء الأحوال الجوية.

وقالت صحيفة “تشرين” الحكومية اليوم، الاثنين 14 من كانون الثاني، إن التربية فوضت المسؤولين التربويين في المديريات التابعة لها بإيقاف الدوام المدرسي وفق تقديرهم لسوء الأحوال الجوية، على أن يتم التعويض في الأوقات التي يراها مديرو المدارس مناسبة وتحت إدارتهم.

وتتعرض مختلف المحافظات السورية لمنخفض جوي متوسط إلى عالي الفعالية اعتبارًا من مساء اليوم، وفق ما قالت مديرية الأرصاد الجوية عبر نشرتها على “فيس بوك”، أمس الأحد.

وأضافت أن هذه المناطق ستتعرض لهطولات مطرية غزيرة وسيول اعتبارًا من مساء الاثنين، مشيرة إلى أن بقية المناطق تكون الفعالية فيها متوسطة إلى عالية والهطولات شبه متواصلة متوسطة إلى غزيرة مصحوبة بالعواصف الرعدية أحيانًا على بعض المناطق.

وبحسب توقعات الأرصاد فإن محور تركز الهطولات القوية سيكون من طرطوس وريف حماة وحمص ودمشق ودرعا الغربي وصولًا إلى ريف إدلب الجنوبي الشرقي ودمشق أيضًا.

وكان منخفض جوي قطبي المنشأ، ضرب سوريا ولبنان خلال الأسبوع الماضي، وأدى إلى عدد من الضحايا نتيجة البرد الشديد وموجات الصقيع التي تعرضت لها المنطقة.

وبلغت عدد الوفيات خلال الموجة الأخيرة عشر ضحايا من ضمنهم طفلتان في مخيم الركبان وطفل في مخيمات عرسال في الأراضي اللبنانية، وسبعة أشخاص على الأقل في محافظة ريف دمشق.

وفي المخيمات شمالي سوريا، لحقت الأضرار بأكثر من 23 ألفًا من النازحين القاطنين في المخميات بسبب الطقس.


مقالات متعلقة

  1. الثلوج تغطي سوريا وتعطل المدارس والجامعات
  2. مديرية التربية في إدلب تصدر تعليمات للمدارس بشأن الاقتتال
  3. التربية في إدلب تغلق جميع المدارس ثلاثة أيام
  4. إيقاف الدوام في ثلاثة مجمعات تربوية بريف إدلب جراء القصف

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة