× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مديرية التربية في حلب تعلن استئناف عملها بعد توقف القتال

إحدى المدارس التابعة في مديري التربية والتعلم في حلب (فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت “مديرية التربية والتعليم” في حلب التابعة للحكومة السورية المؤقتة استئناف الدوام الرسمي في مدارسها بعد توقف الاشتباكات بين الفصائل.

وبحسب بيان صادر طلبت المديرية من العاملين في الدوائر والمجمعات التربوية والمدارس التابعة لها استئناف عملهم.

كما طلبت الالتزام بالدوام في الدوائر والمدارس اعتبارًا من اليوم الاثنين 7 من كانون الثاني.

وكانت المديرية أوقفت الدوام في المدارس، خلال الأيام الماضية، حرصًا على سلامة الطلاب نتيجة الاشتباكات بين الفصائل الموجودة في المنطقة.

كما أعلنت رئاسة جامعة إدلب تأجيل الامتحانات في الكليات والمعاهد التابعة لها بسبب القتال حتى السبت المقبل 12 من كانون الثاني.

وكانت “هيئة تحرير الشام” بدأت مواجهات ضد “حركة نور الدين الزنكي” المنضوية في “الجبهة الوطنية للتحرير”، الثلاثاء الماضي، عقب مقتل عناصر للهيئة قبل أيام في منطقة دارة عزة غربي حلب.

وعقب ذلك شنت “الهيئة” هجومًا مفاجئًا من ثلاثة محاور على مواقع “الزنكي”، بعد اتهام الزنكي بعدم تسليم المتورطين بقتل عناصرها في دارة عزة، والمماطلة والتملص وإنكار الحادثة.

وتطورت الأحداث بإعلان “الجبهة الوطنية للتحرير” النفير العام ضد الهيئة “على كامل التراب المحرر للتصدي لاعتداءات (الهيئة) وردع الظالم واسترداد المناطق التي اغتصبتها كافة”، بحسب تعبير بيان صادر عنها.

لكن “تحرير الشام” ركزت مواجهتها في ريف حلب الغربي بشكل أساسي، وتمكنت من تحقيق تقدم واسع، وخاصة السيطرة على مدينة دارة عزة وجبل الشيخ بركات وعنجارة على حساب حركة “نور الدين الزنكي”.

كما سيطرت على مدينة الأتارب بعد اتفاق مع وجهاء المدينة، وخروج المقاتلين فيها إلى عفرين.

وكانت “الهيئة” أعلنت، أمس، انتهاء عملياتها العسكرية في ريف حلب الغربي بعد السيطرة عليها، وتثبت النقاط.


مقالات متعلقة

  1. مديرية التربية في إدلب تصدر تعليمات للمدارس بشأن الاقتتال
  2. مدارس ريف حماة مهددة بالإغلاق بعد توقف دعمها
  3. معلمو حلب المنشقون يدعون لإعادة هيكلة مديرية التربية
  4. بعد وقف العمل بالتوقيت الشتوي.. تغيير دوام المدارس شمالي حلب

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة