× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

أطفال الرقة يرتادون مدارس بلا أبواب ولا نوافذ

مدرسة عمار بن ياسر في مدينة الرقة - 24 كانون الأول (محمد عثمان)

ع ع ع

عنب بلدي – الرقة

في مدينة الرقة السورية اعتاد الأطفال على برد الشتاء بعد أكثر من شهرين على بدء العام الدراسي والتحاقهم بمدارسهم التي حرموا منها عدة سنوات.

وبعد أكثر من عام على انسحاب تنظيم “الدولة الإسلامية” من مدينة الرقة عام 2017، لا تزال العديد من المدارس وكأنها وسط ساحة معركة لم تنتهِ، بسبب حالة الدمار والخراب التي تعتريها إلى جانب أنقاض الأبنية المدمرة.

وبينما يخوض أطفال مدينة الرقة امتحاناتهم للفصل الدراسي الأول، انتشرت صور التقطها المواطن الصحفي محمد عثمان، في مدنية الرقة، لأطفال في مدرسة عمار بن ياسر الواقعة في حي هشام بن عبد الملك جنوب شرقي مركز مدينة الرقة.

وتظهر الصور، التي نشرها عثمان عبر حسابه الشخصي في موقع “فيس بوك”، يوم 24 من كانون الأول الماضي، أطفال المدرسة وهم داخل إحدى الغرف الصفية دون وجود نوافذ أو أبواب للصف.

وقال عثمان لعنب بلدي، إن منظمة اسمها “صناع المستقبل” تعمل في مدينة الرقة وضعت بالتعاون مع المجلس المدني في الرقة نوافذ مصنوعة من “فيبر جلاس” (أقرب إلى البلاستيك) عوضًا عن الزجاج، وذلك بعد يومين من نشره لصور من المدرسة.

وأوضح عثمان أن مدرسة عمار بن ياسر هي واحدة من عدة مدارس لم ترمم أو تؤهل لتكون صالحة لاستقبال الأطفال للتعليم، كحال مدرسة الأمين ومدرسة الفاروق وغيرها من مدارس الأحياء الفقيرة على أطراف المدينة، مشيرًا إلى أن الثياب التي يرتديها الأطفال تعتبر وسيلة التدفئة الوحيدة لأجسامهم الصغيرة.

وسبق أن صرح عضو مجلس الرقة المحلي، مصطفى العبد، لعنب بلدي، نهاية شهر كانون الأول الماضي، أن عملية ترميم المدارس تسير ببطء، لكون ملف ترميم المدارس تعمل عليه منظمات دولية، مشيرًا إلى أن الترميم لم يطل المدارس المتضررة جزئيًا.

في حين قال فريق من الأمم المتحدة، في 30 من أيلول الماضي، إن برنامج الأمم المتحدة يعمل على تأهيل سبع مدارس في مدينة الرقة شمال سوريا، إلى جانب خمس مدارس في محافظة حلب، وست في الحسكة شمال شرقي سوريا.

وتدير هيئة التعليم في المجلس المدني للرقة، الذي يتبع إداريًا لـ “الإدارة الذاتية” (الكردية) العملية التعليمية وتصرف مستحقات المعلمين في المدارس التي تشرف عليها.

ووفقًا لهيئة التعليم، فإن عدد الطلاب الذي التحقوا بالمدارس في محافظة الرقة بلغ نحو 45 ألف طالب.


English version of the article

مقالات متعلقة

  1. ناشطون: مقتل أكثر من 20 نازحًا من تدمر في الرقة
  2. مدارس الرقة تفتح غدًا بعد تغيير أسمائها
  3. وزير الدفاع البريطاني: يجب عزل الرقة بحلول الربيع
  4. ناشطون: الطيران الروسي يكثّف غاراته على قرى شرق الرقة

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة