× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

قد تكون بديلًا كافيًا عن الأدوية

الحمية الغذائية لمريض السكري

ع ع ع

د. كريم مأمون

يعد النظام الغذائي من أهم علاجات الداء السكري، لذلك لا بد من الالتزام بحمية غذائية خاصة، إضافة للموازنة بين الطعام المتناول والنشاط البدني وأدوية السكري المستخدمة، لإبقاء معدل السكر في الدم طبيعيًا.

ولكن كثيرًا من المرضى لا يعرفون ما الأغذية المفيدة لهم وما الأغذية الضارة، كما أنهم لا يعرفون كميات الأغذية المسموح لهم بتناولها، خاصة أن تلك الكميات تختلف من مريض لآخر حسب وضعه الصحي ونشاطه البدني، ولذلك فإننا سنعرف بأهم القواعد العامة للحمية الغذائية الصحيحة لمرضى السكري.

ما المقصود بالحمية الغذائية؟
هي اتباع خطة غذائية تهدف إلى اختيار الأطعمة الصحية المتنوعة، وتناولها بكميات متوازنة، وبأوقات محددة يوميًا.

لماذا يحتاج مريض السكري إلى نظام غذائي خاص به؟

يحتاج مريض السكري إلى نظام غذائي خاص بهدف السيطرة على معدل سكر الجلوكوز في دمه، والسيطرة على معدل الدهون، ومعدل ضغط الدم، بالإضافة إلى فقدان الوزن أو المحافظة على الوزن الصحي، ففي بعض الحالات التي يعاني فيها المريض من زيادة في الوزن قد يكفي الالتزام بالحمية وتخفيف الوزن للسيطرة على ارتفاع السكر دون استخدام الأدوية، لكن إذا كان مخزون السكر لديه مرتفعًا لا بد من البدء بالدواء. كما أنه يمكن تجنيب مريض السكري المضاعفات الناتجة عن مرضه عن طريق الالتزام بنظام غذائي سليم.

 

ما القواعد الأساسية لحمية مريض السكري؟

1- يجب أن يحتوي النظام الغذائي لمريض السكري على ثلاث وجبات رئيسة (إفطار، غداء، عشاء)، إضافة إلى وجبتين خفيفتين يتم تناولهما ما بين الوجبات الرئيسة، وهذا يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم خلال اليوم، وبالنسبة للمرضى الذين يتناولون الأنسولين يجب عليهم تناول وجباتهم في أوقات منتظمة يوميًا.

2- يجب أن يتم التغيير في نظام الأكل الخاص بكل مريض تدريجيًا، ويجب عدم تغيير نمط حياة المريض بشكل جذري، لأنه نظام يجب أن يتبعه طيلة حياته وليس سهلًا تقييده بقواعد صارمة يصعب الالتزام بها.

3- تجنب السكريات، مثل المربى والحلويات والشوكولا والحلاوة والكيك والجيلي والسوائل المحلاة والعصائر والفواكه المعلبة والمشروبات الغازية والآيس كريم، وكذلك تجنب استخدام سكر المائدة لتحلية القهوة والشاي وغيرها.

4- يفضل تناول الأطعمة الغنية بالألياف، فالألياف تساعد على الحفاظ على نسبة الجلوكوز والدهون في الدم في المعدل الطبيعي، كما تمنع الإمساك، ومن هذه الأطعمة: النخالة، والشعير، والرز البني وغير المقشور، والفاصولياء المجففة، والعدس، والخبز المصنوع من الحبوب الصافية، والخضراوات غير النشوية (الخضراوات الورقية الخضراء، الخيار، الجزر، البصل، الشمندر، الهليون، الفليفلة، البندورة، الكرفس)، والفاكهة الطازجة وبقشرها كلما أمكن.

5- تناول الأطعمة قليلة الدهون، فالإكثار من الدهون يؤدي إلى أمراض القلب والأوعية الدموية وهي أكثر الأمراض التي تنتج عن مرض السكر، لذا يجب الإقلال من تناول اللحوم الحمراء واستبدالها بالسمك والطيور، مع الانتباه لإزالة الدهون من اللحم وجلد الطيور قبل الطهي، ويجب الطبخ بطريقة الشواء أو الخبز في الفرن أو البخار بدلًا من القلي، مع تجنب إضافة الدهون عند الطهي (السمن أو الزيت والزبد الطبيعي والصناعي) أو عند تقديم الطعام (مثل الزيت أو الصوص)، واستخدام الزيوت النباتية غير المجمدة (زيت الذرة، زيت دوار الشمس، زيت الزيتون)، كذلك تجنب تناول الأطعمة الغنية بالدهون مثل المكسرات واللحوم الباردة والنقانق والسجق، وتناول الحليب القليل أو الخالي الدسم بدلًا من الحليب الكامل الدسم.

6- تناول النشويات باعتدال، لأنها تعطي كمية كبيرة من الكربوهيدرات، مثل البطاطا والذرة والبازلاء والأرز والمعكرونة.

7- تجنب الإكثار من الملح، حيث يتسبب في تراكم الماء في الجسم وربما ارتفاع ضغط الدم، لذا يجب الإقلال من استخدام الملح في أثناء الطهي، وعدم وضع ملح على المائدة، وتجنب تناول الأطعمة المحفوظة، والوجبات السريعة، حيث إنها تحتوي على الكثير من الملح والدهون.

8- تجنب خبز الدقيق الأبيض وتناول الخبز الأسمر ذي القمحة الكاملة أو النخالة بشكل معتدل.

9- تناول الفاكهة الطازجة بكميات محددة، ويتم تناول الفاكهة دائمًا بعد الأكل مباشرة، علمًا أنه يتم تناول حصتين في اليوم إحداهما بعد وجبة الفطور والثانية بعد الغداء، وتبلغ الحصة: تفاح: حبة وسط، موز كبير: نصف قرن، موز صغير: قرن، إجاص: حبة وسط، برتقال: حبة صغيرة ، يوسفي: حبة، تين طازج: حبتان، تين مجفف: حبة، تمر: حبتان، بطيخ: قطعة وسط، رمان: نصف حبة وسط، كيوي: حبتان صغيرتان، مشمش: 3 حبات وسط، خوخ: حبة وسط، جانرك: 3 حبات، كرز: 12 حبة، عنب: 12 حبة.

10- الإكثار من الشاي الأخضر والقرفة والزنجبيل في الطعام لزيادة قدرة الحرق والامتصاص وقرب القرفة لمذاق الحلو من دون أن تزيد السكر.

هل يعتبر العسل بديلًا صحيًا للسكر يمكن أن يتناوله مريض السكري؟

لا، فهذه فكرة شائعة بين الناس لكنها خاطئة، ويمكن أن يتناول مريض السكري العسل مرة أو اثنتين في الأسبوع بعد الأكل مباشرة، شرط ألا يكون مخزون السكر لديه مرتفعًا.

هل يمكن استبدال سكر الجلوكوز بأنواع أخرى؟

يمكن استبدال سكر الجلوكوز ببدائل السكر (المُحَلِّيات)، وهناك نوعان من المُحَلِّيات: النوع الأول يحتوي على سعرات حرارية مثل الفركتوز والسوربيتول ومن الممكن أن تسبب مغصًا بالبطن وإسهالًا إذا استخدمت بكميات كبيرة، كما أنه في حال الإفراط في تناول الفركتوز قد يحدث ارتفاع بمستويات الشحوم الثلاثية، والنوع الثاني لا يحتوي على سعرات حرارية مثل السكارين والأسبارتام ويمكن استخدامه باعتدال.

هل يجب منع مريض السكري من تناول الحلويات بشكل مطلق مدى الحياة؟

يمكن السماح له بتناول الحلويات مرة في الأسبوع بكمية صغيرة على أن تستبدل من حصة الفاكهة، ويتم تناولها مباشرة بعد الأكل حتى لا يرتفع مستوى السكر بسرعة.

أخيرًا.. ننوه إلى أن النظام الغذائي لكل مريض يختلف عن الآخر بحسب حالته (معدل السكر لديه عند فحصه في الصباح، مخزون السكر لديه، سنوات امتداد المرض لديه)، وبحسب المضاعفات التي يعانيها (مرض قلبي، مشكلات كلوية…)، وبحسب نشاطه البدني، لذلك ينصح بزيارة اختصاصي التغذية، حيث يقوم بحساب الوحدات الحرارية التي يحتاجها جسم المريض كل يوم بالاعتماد على وزنه المثالي وعمره ومستوى نشاطه اليومي وحالته الصحية، ومن ثم يحدد برنامج الوجبات اليومية مع كمياتها المناسبة.



مقالات متعلقة

  1. السكري عند الأطفال.. الأعراض والعلاج
  2. اعتلال الشبكية السكري.. العلاج قد يجنب العمى
  3. اعتلال الأعصاب السكري.. من أكثر مضاعفات الداء السكري حدوثًا
  4. الحرب على النفايات تؤمن استدامة غذاء عالمية (فيديو)

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة