fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

سيناتور جمهوري: ثلاثة أهداف سيتأكد منها ترامب قبل الانسحاب من سوريا

الرئيس ترامب مع السيناتور ليندي غراهام - (رويترز)

الرئيس ترامب مع السيناتور ليندي غراهام - (رويترز)

ع ع ع

قال السيناتور الجمهوري الأمريكي البارز لينزي جراهام إن الرئيس، دونالد ترامب، حدد ثلاثة أهداف يجب التأكد من تحقيقها قبل الانسحاب الكامل من سوريا.

وفي سلسلة تغريدات عبر “تويتر” نشرها جراهام اليوم، الاثنين 31 من كانون الأول، قال إن ترامب سيتأكد من أن أي انسحاب من سوريا سيتم بطريقة تضمن تدمير تنظيم “الدولة الإسلامية” بشكل كامل، وأن إيران لن تملأ الفراغ في سوريا، إلى جانب التأكد من حماية الكرد.

وأضاف أن الرئيس الأمريكي “يتحدث مع قادتنا ويعمل مع حلفائنا للتأكد من أن هذه الأهداف الثلاثة قد استوفيت ونحن ننفذ الانسحاب”.

وجاء حديث السيناتور الأمريكي بعد اجتماعه مع ترامب، أمس الأحد، من أجل إقناعه بوضع خطة لانسحاب القوات الأمريكية من سوريا.

ويعتبر جراهام أحد حلفاء ترامب رغم اعتراضه على بعض قرارته في مجال السياسة الخارجية.

ونقلت وكالات عالمية عنه عقب الانتهاء من الاجتماع، “تحدثنا بشأن سوريا، وقال لي (ترامب) بعض الأشياء التي لم أكن أعرفها مما جعلني أشعر بالارتياح أكثر إلى ما نفعله في سوريا”.

وأوضح جراهام، “لا تزال لدينا بعض الخلافات، لكني سأخبركم بأن الرئيس يفكر مليًا وبجدية بشأن سوريا في كيفية سحب قواتنا ولكن في نفس الوقت نحقق مصالح أمننا القومي”.

ولم يعلق ترامب على حديث السيناتور الأمريكي، أو تفاصيل الاجتماع الذي عقده معه، أمس.

وتتزامن التطورات السابقة مع اجتماعات روسية- تركية من أجل التنسيق في سوريا عقب انسحاب القوات الأمريكية، والحديث عن الجهة الدولية الأبرز الرابحة من قرار ترامب.

وتدور التساؤلات في الوقت الحالي عن الرابح والخاسر من القرار الأمريكي، رغم عدم اتضاح الصورة الكاملة للقرار، والذي أرجعه الرئيس ترامب إلى ستة أشهر مضت.

وسئل جراهام عما إذا كان ترامب وافق على أي إبطاء لسحب القوات فقال للصحفيين، أمس، “أعتقد أن الرئيس ملتزم جدًا بالتأكد من هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية تمامًا عند انسحابنا من سوريا”.

وأضاف أن زيارة ترامب للعراق الأسبوع الماضي كانت مفاجأة حقيقية وقد أدرك ضرورة “إنهاء المهمة” مع تنظيم “الدولة”.

وقال، “أعتقد أن الرئيس توصل إلى خطة مع جنرالاته تبدو منطقية بالنسبة لي”، ولم يذكر تفاصيل أخرى بشأن هذه الخطة.

ومن المقرر أن يزور مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي، جون بولتون، تركيا، مطلع العام المقبل.

وقال المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، عمر تشيليك، 27 من كانون الأول، إن الزيارة ستكون مطلع العام المقبل لمناقشة الشأن السوري مع المسؤولين الأتراك.

وشهدت الأيام الماضية اتصالات بين ترامب وأردوغان لتنسيق انسحاب القوات التركية.

وتدور تساؤلات حول الطرف الذي سيملأ مكان القوات الأمريكية في سوريا، إن كان تركيا أو قوات الأسد.

وألمح ترامب، في تغريدة عبر “تويتر” قبل أيام، إلى إمكانية ملء تركيا الفراغ، إذ قال، “ينبغي على الدول المحلية الأخرى بما فيها تركيا أن تكون قادرة على الاعتناء بكل ما تبقى (…) نحن عائدون إلى الوطن”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة