fbpx

“مجلس سوريا الديمقراطية” يطالب باريس بحظر جوي

رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد (انترنت)

ع ع ع

طالبت الرئيسة المشتركة لـ “مجلس سوريا الديمقراطية”، إلهام أحمد، فرنسا، بفرض حظر جوي على مناطق شمال شرقي سوريا.

وفي تصريح لها خلال زيارتها الإليزيه اليوم، الجمعة 21 كانون الأول، قالت أحمد إن الحظر الجوي إن فرض سيضمن عدم عودة تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى مناطق شرق الفرات، كما سيحافظ على الأمن والسلم الدوليين، بحسب تعبيرها.

ويزور الرئيسان المشتركان لـ “مجلس سوريا الديمقراطية”، رياض درار وإلهام أحمد، اليوم قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، ويلتقيان مسؤولين حكوميين كبار لبحث آخر التطورات المتعقلة بالملف السوري، وفق ما أكدت مصادر في المجلس.

وتأتي الزيارة عقب إعلان الولايات المتحدة البدء بسحب قواتها العسكرية من سوريا في غضون مدة تتراوح بين 60 إلى 100 يوم.

وأضافت المصادر أنه من المفترض أن تلعب فرنسا دورًا جديدًا في الصراع السوري بعد الانسحاب الأمريكي.

في سياق متصل، وصفت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورانس بارلي، اليوم، قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من سوريا بـ “الفادح للغاية”.

وأضافت أنه “لا يزال أمام التحالف الدولي مهمة ينجزها بالرغم من القرار الثقيل الوقع الذي اتخذه الرئيسي الأمريكي والذي سيدخل تغييرًا عميقًا على المعادلة”.

ولفتت إلى أن بلادها لا ترى أنه تم القضاء بالكامل على تنظيم “الدولة”، وذلك خلافًا لرأي ترامب.

وكانت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية، ناتالي لوازو، أكدت أمس أن فرنسا ستواصل البقاء في سوريا حتى القضاء على تنظيم “الدولة” مؤكدة أن الحرب ضد الإرهاب لم تنته، وما زالت مستمرة.

وأشارت الوزيرة الفرنسية إلى أن التحالف الدولي حقق تقدمًا كبيرًا ضد تنظيم “الدولة” في سوريا.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أول أمس الأربعاء، عبر حسابه في موقع “تويتر” أن بلاده هزمت تنظيم “الدولة”، وأن ذلك كان سبب وجود قواته، عقب ما نقلته وسائل إعلام أمريكية عن قرار الرئيس الأمريكي بسحب قواته من سوريا.

وتشارك قوات فرنسية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المعركة تحت اسم عمليات “العزم الصلب” منذ تشرين الأول من عام 2014 إلى جانب أكثر من 30 بلدًا من أجل القضاء على تنظيم “الدولة” في سوريا والعراق.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة