fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

” The Prestige”.. الحبكة والتشويق في ساعتين

ع ع ع

يعمل الصديقان روبرت أنجير وألفريد بوردن مساعدين لأحد السحرة المشهورين بالاشتراك مع جوليا زوجة روبرت.

تموت جوليا عن طريق الخطأ، خلال مشاركتها في إحدى الخدع السحرية، ويقوم روبرت بإلقاء اللوم على ألفريد ويتطور الخلاف حتى يتحول إلى عداوة.

يصبح روبرت وألفريد من أشهر ممارسي فن خفة اليد والخداع السحري، وتصبح المنافسة بينهما على أشدها، ليبدأ كل منهما محاولة التخريب على الآخر أمام الجمهور لضرب سمعته.

“The Prestige” أو “العظمة” فيلم دراما وتشويق أمريكي مليء بالصراعات الملحمية بين أطراف قصته، التي يحاول من خلالها كل طرف إثبات أفضليته على الآخر، ويقوم الفيلم على حبكة درامية مليئة بالإثارة والتشويق والغموض.

ويقوم ألفريد بابتكار خدعة غير مسبوقة يشتهر من خلالها، ولكن روبرت يحاول معرفة سر خدعة صديقه السابق ويسافر نحو الولايات المتحدة الأمريكية لمحاولة الكشف عن خدعة روبرت.

يحصل أنجير على خدعة جديدة وضخمة تكسر كل ما يقوم به ألفريد ولكن هذه الخدعة تؤدي إلى نهاية جديدة في الفيلم وغير متوقعة.

“The Prestige” الذي شارك في تأليفه المخرج كريستوفر نولان وشقيقه جوناثان عن رواية لكريستوفر بريست، يعتبر واحدًا من أكبر أعمال السينما في العقدين الأخيرين.

ويعتبر العمل واحدًا من تجارب قليلة ممتعة في السينما، مقدمًا أكثر من رؤية، وحاملًا معه ميزة واعدة للجماهير من أفلام الغموض والإثارة، وتمكن مخرجه كريستوفر نولان من خلاله الحفاظ على زخمه مع الأفلام التي أنتجها وسبقت بريستيج وهي “فارس الظلام” و”الأرق” والتي لاقت إعجاب الجماهير.

تعني “The Prestige” باللغة الإنكليزية العظمة، وهو مصطلح مشتق من الترهيب ويشير في مواضع أخرى إلى الاحترام والإعجاب.

الفيلم من إنتاج أمريكي عام 2006، من بطولة هيو جاكمان بدور روبرت أنجير وكريسيتان بيل بدور ألفريد بوردن وديفيد بوي بدور نيوكلا تيسلا، ومن بطولة كل من مايكل كين وسكارليت جوهانسون وبايبر بيرابو وربيكا هول وأندي سيركيس.

لاقى الفيلم إعجاب الجماهير، وحصل على تقييم 8.5 من تصويت أكثر من مليون متابع على موقع “IMDB”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة