fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

الحريري يرفض مصافحة السفير السوري في لبنان (فيديو)

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري (تويتر)

رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري (تويتر)

ع ع ع

تهرب رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، من مصافحة السفير السوري في لبنان، علي عبد الكريم علي، في أثناء مراسم احتفال بعيد الاستقلال اللبناني.

وظهر الحريري في تغطية متلفزة لوسائل الإعلام اللبنانية اليوم، الخميس 22 من تشرين الثاني، ينسحب من مكان الاستقبالات قبل وصول السفير السوري، ليعود بعدها لمصافحة المهنئين.

وكان السفراء في لبنان دخلوا إلى قصر بعبدا للتهنئة بعيد الاستقلال، ومصافحة المسؤولين اللبنانيين بحضور الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النوب نبيه بري، ضمن إجراء رسمي معتاد في الاحتفالات اللبنانية.

وتأتي الخطوة في ظل محاولات لبنانية يقودها موالون للنظام السوري للتطبيع معه بشكل كامل.

ويشهد لبنان اليوم الذكرى 75 لعيد الاستقلال وسط عروض عسكرية واحتفالات رسمية في قصر بعبدا، في ظل تأخر تشكيل الحكومة اللبنانية بسبب الانقسامات والضغوط التي يواجهها الحريري من “حزب الله” وحلفاء النظام السوري.

وانقسمت آراء المسؤولين اللبنانيين حول تصرف الحريري، وقال رئيس حركة التغيير ايلي محفوض، عبر “تويتر”، “تحية إلى الرئيس سعد الحريري على خطوته الاعتيادية كما في كل عام، حيث ينسحب رفضًا لمصافحة سفير النظام السوري السيد علي عبد الكريم علي”.

وأضاف محفوض، “إننا نشجّع الحريري على ما يقوم به في كل عيد استقلال، على أن يتبدّل المشهد عندما تعود سوريا دولة تعترف بجرائمها واحتلالها ومجازرها بحق لبنان واللبنانيين”.

بينما انتقد النائب وئام وهاب الحريري وكتب، عبر “تويتر”، “احترم نفسك وموقعك واخرج من أكاذيبك، فلولا الأسد ونصر الله لا تستطيع أن تكون رئيس حكومة. يكفيك غشًا”.

وأضاف وهاب، “أتمنى على فخامة الرئيس وقف بهلوانيات سعد الحريري خاصة في القصر الجمهوري لأنه هو من عين سفير لبنان في سوريا وتكليفه تم بالتشاور مع دمشق، ولمعلوماته السعودية انسحبت من الملف السوري”.

وفاز سعد الحريري، برئاسة الحكومة اللبنانية، في أيار الماضي، بتأييد أغلبية أعضاء مجلس النواب.

واتهم سياسيون لبنانيون “حزب الله” بعرقلة تشكيل الحكومة الجديدة، إذا لم يرضخ الحريري لشروط الحزب وحلفائه، لإعادة التطبيع مع النظام السوري.

ومع النتائج الأخيرة للانتخابات الأخيرة في لبنان، اعتبرت أصوات لبنانية وعربية أن النظام السوري عاد مجددًا إلى لبنان، بعد فوز حلفائه بنسبة كبيرة من المقاعد البرلمانية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة