fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“هيئة التفاوض” السورية تزور موسكو الأسبوع المقبل

وفد "هيئة التفاوض العليا" خلال لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو - 22 كانون الثاني 2018 (AFP)

وفد "هيئة التفاوض العليا" خلال لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو - 22 كانون الثاني 2018 (AFP)

ع ع ع

وافقت “الهيئة العليا السورية للمفاوضات” على زيارة روسيا، الأسبوع المقبل، بحسب ما قاله المتحدث باسم الهيئة، يحيى العريضي.

وأضاف العريضي لعنب بلدي اليوم، الأربعاء 17 من تشرين الأول، أن الهيئة وافقت على دعوة روسيا لزيارتها، مؤكدًا أن الزيارة ستكون في 26 من الشهر الحالي.

وأشار العريضي إلى أن وفد الهيئة سيناقش مع الروس الاتفاق التركي- الروسي بشأن إدلب، إضافة إلى تشكيل اللجنة الدستورية.

وكان السفير الروسي في المملكة العربية السعودية، سيرغي كوزلوف، دعا الهيئة خلال لقائه رئيسها، نصر الحريري، الخميس الماضي، إلى زيارة موسكو ولقاء وزير الخارجية، سيرغي لافروف.

وتأتي الزيارة عقب توصل تركيا إلى اتفاق مع روسيا، في 17 من أيلول الماضي، يتضمن إنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المعارضة ومناطق سيطرة النظام في إدلب.

كما يأتي في ظل مساع دولية لتشكيل اللجنة الدستورية الخاصة بتعديل الدستور السوري.

وعقد مرشحو المعارضة السورية للجنة الدستورية اجتماعهم الأول، أمس، برئاسة نصر الحريري.

وقال عضو اللجنة الدستورية، فراس الخالدي، أمس، إن الاجتماع يعقد لإخراج رؤية موحدة تحقق مطالب الشعب وتطلعاته في مستقبل سوريا، وتكون أساسًا للاتفاق السياسي.

وأضاف الخالدي، في حديث إلى عنب بلدي، أن آخر مهلة حددت لتشكيل اللجنة في نهاية الشهر الحالي.

زيارة الهيئة لموسكو تأتي بعد مظاهرات شهدها الشمال السوري، في 5 من تشرين، وحمل المتظاهرون لافتات ضد الهيئة تحت شعار “هيئة التفاوض لا تمثلني”.

واعتبر المتظاهرون أن الهيئة تضم في صفوفها شخصيات موالية لروسيا وللنظام ولا تلبي تطلعات المعارضين السوريين.

وتصر الهيئة على المشاركة في تشكيل اللجنة الدستورية التي دعت إليها روسيا في مؤتمر سوتشي، في حين طالب المتظاهرون بإسقاط النظام السوري قبل أي خطوة سياسية.

وتعتبر الزيارة هي الثانية خلال العام الحالي، بعد زيارة الهيئة لموسكو في كانون الثاني الماضي، عقدت خلالها مباحثات مع سيرغي لافروف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة