× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رواية سورية في القائمة الطويلة لجائزة “الملتقى” للقصة القصيرة

جائزة "الملتقى" للقصة القصيرة

جائزة "الملتقى" للقصة القصيرة

ع ع ع

أعلنت جائزة “الملتقى” للقصة العربية القصيرة في الكويت قائمتها الطويلة للدورة الثالثة، والتي تحمل اسم إسماعيل فهد إسماعيل.

ووفق القائمة التي رصدتها عنب بلدي على الموقع الرسمي للجائزة، والصادرة الاثنين 1 تشرين الأول، فإن القائمة تضم عشر روايات، بينها رواية سورية واحدة فقط للكاتبة سناء عون باسم “حيث تشير البوصلة”، والتي صدرت عن “دار المتوسط” خلال معرض بيروت الدولي للكتاب عام 2017.

وتمزج الكاتبة السورية في مجموعتها القصصية بين الحب والحرب في سوريا، وتتطرق إلى قصص الحياة والمأساة، باحثة عن “بصيص أمل” في ظل المعاناة التي تشهدها البلد.

وتقدم لجائزة “الملتقى” 197 مجموعة قصصية من مختلف أقطار الوطن العربي والعالم، تم اختيار عشرة منها للقائمة الطويلة، ومن المنتظر أن تعلن لجنة “الملتقى” عن القائمة القصيرة المرشحة لنيل الجائزة في تشرين الثاني المقبل.

ومن بين المجموعات القصصية التي ترشحت للقائمة الطويلة ثلاث مجموعات عراقية وواحدة أردنية ومثلها جزائرية وسعودية وفلسطينية وكويتية ومصرية.

وتأسست جائزة “الملتقى” التي تنظمها الجامعة الأمريكية في الكويت بالاشتراك مع “الملتقى الثقافي” برئاسة الروائي طالب الرفاعي في كانون الأول عام 2015.

وخصصت لجنة “الملتقى” جائزة مالية للعمل الفائز، هي الأعلى على المستوى العربي بمجال القصة القصيرة، وقيمتها 20 ألف دولار، بالإضافة إلى درع وشهادة تقديرية.

كما ترصد الجامعة الأمريكية في الكويت مبلغًا ماليًا لترجمة المجموعة القصصية الفائزة إلى اللغة الإنكليزية.


مقالات متعلقة

  1. رواية سورية في القائمة الطويلة لجوائز "بوكر"
  2. روايتان سوريتان في القائمة الطويلة لجائزة "الملتقى" الكويتية
  3. رواية سورية في القائمة القصيرة للـ"بوكر"
  4. روايتان سوريتان ضمن القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد للكتاب

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة