fbpx

“قسد” تعلن تقدمها على حساب التنظيم شرق الفرات

قوات "قسد" بريف دير الزور (الموقع الرسمي لقسد)

قوات "قسد" بريف دير الزور (الموقع الرسمي لقسد)

ع ع ع

أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) تقدمها على حساب تنظيم “الدولة الإسلامية”، شرق الفرات بريف دير الزور.

وفي بيان لـ”قسد” اليوم، الأحد 23 من أيلول، قالت إنها تمكنت من “تحرير وتأمين” مساحة تقدر بطول كيلومترين وعرض 1.5 كيلومتر، وقتلت 11 عنصرًا من تنظيم “الدولة” في محوري الباغوز والسوسة.

وأوضح البيان أن الاشتباكات خلال اليومين الماضيين، تركزت في محوري الباغوز والسوسة، وسط معارك عنيفة واشتباكات مستمرة ضد مقاتلي التنظيم على محور الشجل، تحت غطاء طيران التحالف الدولي.

وأسفرت حصيلة تلك المواجهات عن تدمير ثلاث سيارات عسكرية واغتنام بعض الأسلحة، إلى جانب تفكيك عشرات الألغام، التي تعيق تقدم قوات “قسد”، بحسب البيان.

في المقابل تحدثت “أعماق” التابعة للتنظيم اليوم، عن مقتل قيادي وخمسة عناصر آخرين معه من صفوف “قسد”، في مواجهاتت بين الطرفين خلال اليوم والأمس، في محوري السوسة والباغاوز.

وتتركز العمليات العسكرية للقوات على أربعة محاور هي: هجين، الشدادي، الكسرة، الباغوز، شرق الفرات بريف دير الزور، دون إعلان عن قتلى في صفوفها.

وتحدثت “قسد” الخميس الماضي، أن القوات سيطرت على قرية باغوز فوقاني التابعة لمنطقة هجين بالكامل، بعد معارك دامت ثلاثة أيام، في إطار المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة”.

وكثف تنظيم “الدولة” عملياته العسكرية في الأيام الخمسة الماضية ضد “قسد”، كخطوة للتخفيف عن معقله الأخير شرق الفرات.

وكانت آخر العمليات التي أعلن عنها في محيط مدينة الحسكة قبل يومين، إذ ذكرت وكالة “أعماق” أن 11 عنصرًا من “قسد” قتلوا في مدينة الشدادي جنوبي الحسكة.

وقالت الوكالة، إن مقاتلي التنظيم نفذوا كمينًا على رتل للقوات الأمريكية وقوات “قسد” في غويران جنوبي الحسكة، وأسفر عن قتل 15 عنصرًا وإصابة 25 آخرين بينهم جنود أمريكيون.

وأعلنت “قسد”، مطلع الأسبوع الماضي، إطلاق المرحلة الأخيرة من حملة “عاصفة الجزيرة” للسيطرة على ما تبقى من مناطق ريف دير الزور.

وقالت إن المرحلة الأخيرة تستهدف السيطرة على بلدات هجين، السوسة، الشعفة مع القرى والمزارع التابعة لها.

وتقع مدينة هجين، التي حوصر فيها التنظيم، على الضفة اليسرى لنهر الفرات، ويحيط بها من ثلاث جهات، حيث تنتشر مزارعها وبيوتها على سهل فيضي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة