fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تنظيم “الدولة” يعلن استهداف رتل أمريكي في الحسكة

مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في البادية (وكالة أعماق)

مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية في البادية (وكالة أعماق)

ع ع ع

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية” عن عملية استهدف من خلالها رتلًا مشتركًا للقوات الأمريكية و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) جنوبي محافظة الحسكة.

وقالت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم مساء، أمس الأربعاء 19 من أيلول، إن مقاتلي التنظيم نفذوا كمينًا على رتل للقوات الأمريكية وقوات “قسد” في غويران جنوبي الحسكة، وأسفر عن قتل 15 عنصرًا وإصابة 25 آخرين بينهم جنود أمريكيون.

الرتل يضم نحو 30 آلية وعربة ومدرعة للقوات الأمريكية والكردية، وتم تفجير عبوة ناسفة وسط الرتل من أحد مقاتلي التنظيم، لتدور بعدها اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والثقيلة، بحسب الوكالة.

وتحدثت الوكالة أن العملية تم تنفيذها في شارع الـ60 بحي غويران جنوبي الحسكة، وتم تدمير ثلاث عربات رباعية وإعطاب شاحنة مليئة بالذخائر.

بالمقابل لم تعلق “قسد” على العملية حتى الساعة، لكنها أعلنت عير موقعها الرسمي عن مقتل عدد من عناصر التنظيم في اشتباكات على محور الشدادي أمس، إضافة إلى تقدم بمسافة 750 مترًا.

وفي سياق المعارك الدائرة جنوبي الحسكة، أعلن التنظيم أيضًا عبر “أعماق” عن أربع عمليات استهدفت مقاتلي “قسد” بتفجيرات متفرقة يوم أمس، وأدت إلى مقتل عدد منهم.

وتوعد التنظيم عبر بيانه القوات الأمريكية وحلفائها من “قسد” بما وصفه بعمليات قادمة ضدهم بقوله “إن المعركة بيننا وبينكم قد أوقد نارها من جديد والقادم أدهى وأمر”.

وتدور معارك بين تنظيم “الدولة” وقوات “قسد” شرق الفرات، ضمن حملة “عاصفة الجزيرة” التي أعلنتها القوات الكردية الأسبوع الماضي، للسيطرة بشكل كامل على آخر جيوب التنظيم في المنطقة، بدعم من التحالف الدولي بقيادة أمريكا.

وتتركز الاشتباكات بين الطرفين في محوري الباغوز الفوقاني والسوسة، وتمكن مقاتلو “قسد” الجمعة الماضي، من التقدم لمسافة كيلومتر في محور السوسة، وسط ضربات جوية ومدفعية على مواقع التنظيم، ليرد الأخير، بهجوم معاكس عبر سيارة مفخخة استعاد من خلالها النقاط الأخيرة.

وفي نهاية حزيران الماضي، أعلنت “قسد”  طرد تنظيم “الدولة” من كامل محافظة الحسكة بشكل كامل لأول مرة منذ عام 2013، بعد يومين على نشر التنظيم محصلة عملياته الأمنية التي نفذها ضد قواتها في الحسكة.

وتركزت عمليات التنظيم في أحياء رئيسية في مدينة الحسكة وريفها، وشملت حي غويران، وحي الإسكان العسكري، والحديقة المركزية، ومدينة البصيرة، وشارع مدرسة التجارة.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة