fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

إسرائيل تعلن إيقاف برنامجها “الإنساني” المقدم للسوريين في الجولان

لاجئون سوريون على السياج الإسرائيلي في الجولان- 17 تموز 2018 (يديعوت أحرنوت)

ع ع ع

أعلنت إسرائيل إيقاف برنامج “المساعدات الإنسانية والطبية” المقدم للمدنيين السوريين في هضبة الجولان المحتل.

وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في “تويتر”، الخميس 13 من أيلول، والذي أعلن رسميًا إيقاف البرنامج بعد عامين على انطلاقه، تحت اسم “حسن الجوار”.

وكانت إسرائيل استغلت أزمة النزوح في الجنوب السوري للترويج لنفسها، خلال سنوات الحرب في سوريا، عبر تقديم المساعدات الإنسانية للنازحين السوريين الواصلين إلى حدودها، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الطبية للجرحى.

ولاقى الترويج الإسرائيلي استنكارًا وسخرية من سوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض ذلك استغلالًا لمعاناة السوريين مع حكامهم.

وبحسب بيانات الجيش الإسرائيلي، فإن ما يزيد على خمسة آلاف مدني سوري تلقوا العلاج في المستشفيات الإسرائيلية خلال السنوات الخمس الماضية، كما تلقى سبعة آلاف آخرون العلاج في مستشفى ميداني.

ومع ذلك، رفضت إسرائيل دخول أي نازح سوري إلى أراضيها، خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي شنها النظام السوري على الجنوب السوري، في تموز الماضي، والتي أفضت إلى سيطرته على المنطقة بعد أزمة نزوح خلفتها العملية.

وأغلقت إسرائيل مشفى ميدانيًا، في آب الماضي، كانت افتتحته على مقربة من الخط الفاصل مع سوريا في الجولان، وذلك بسبب سيطرة النظام السوري على الخط الحدودي مع إسرائيل.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة