fbpx

فيلم عن كوباني يفوز بجائزة مهرجان بيروت السينمائي

حجم الدمار في مدينة عين العرب (كوباني) عام 2015 (AFB)

حجم الدمار في مدينة عين العرب (كوباني) عام 2015 (AFB)

ع ع ع

منحت لجنة تحكيم مهرجان بيروت السينمائي فيلم “لا مكان للدموع” الذي يتحدث عن الحرب في سوريا، جائزة أفضل فيلم وثائقي بإجماع أصوات أعضاء اللجنة.

ويتحدث الفيلم الذي أخرجته التركية، ريان توفي، عن الحرب في مدينة عين عرب (كوباني)، واشتياق سكّانها النازحين للعودة إليها.

وأهدت توفي فيلمها إلى كل المحرومين من حرية التعبير والساعين إليها، بحسب وكالة “رويترز”.

وشهدت المدينة صراعًا عام 2015 للسيطرة عليها بين تنظيم “الدولة الإسلامية”، وفصائل كردية مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي، ما تسبب بدمار ثلاثة آلاف مبنى بحسب الأمم المتحدة.

وجرت الدورة 17 للمهرجان على مسرح سينما صوفيل في بيروت، بالتزامن مع الذكرى 20 لانطلاق المهرجان، واستمر لتسعة أيام انتهت يوم الخميس 14 تشرين الأول.

وحضرت قضايا الإرهاب والعنصرية واللجوء والتطرف في أفلام المهرجان، والتي حصدت جوائزها الأولى كل من إيران وتركيا والسعودية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة