fbpx

مدير جديد لصحة إدلب درّس في جامعتي “دمشق” و”حلب”

طبيب يجري تخطيط قلب لمريض في أحد مشافي إدلب - 8 كانون الثاني 2020 (مديرية صحة إدلب)

ع ع ع

عيّن مجلس أمناء مديرية صحة إدلب الطبيب سالم فواز عبدان مديرًا بعد إجراء المجلس مقابلات، في 4 من تشرين الأول الحالي، لجميع المرشحين لشغل المنصب واتخاذ الاستشارات اللازمة.

وقالت المديرية في بيانها، إنه جرى التصويت لمرشحين اثنين بحضور جميع أعضاء مجلس أمناء مديرية صحة إدلب الـ11، وفاز بنتيجة التصويت الدكتور سالم عبدان، وبناء عليه تقرر في الاجتماع الدوري لمجلس الأمناء المنعقد بتاريخ 13 من تشرين الأول الحالي، تكليف الدكتور سالم فواز عبدان بشغل المنصب.

وباشر الطبيب سالم عبدان عمله كمدير لصحة إدلب، في 14 من تشرين الأول الحالي.

وتعتبر مديرية صحة إدلب المؤسسة التي تنظم العمل الطبي في محافظة إدلب، ولديها تعاون وثيق مع المنظمات التي يمكنها أن توفر الحصة الأهم من الدعم عبر الأمم المتحدة والمانحين بشكل عام، وأي دعم لمديرية الصحة يأتي عبر المنظمات، كونها جسمًا يمكن تقديم الدعم له، وفق القانون الدولي.

لمحة عن الطبيب

ينحدر الطبيب سالم من قرية عين شيب غربي إدلب، وهو من مواليد أيلول 1982.

درس الابتدائية والإعدادية بقريته عين شيب، والثانوية بمدرسة “المتنبي” بمدينة إدلب، وحصل على الشهادة الثانوية في 2000.

التحق بعدها بكلية الطب البشري في جامعة “حلب”، وتخرج منها عام 2006، وتابع بتخصص “جراحة العظام والمفاصل” بجامعة “دمشق”، وحصل على شهادة الدراسات العليا عام 2011.

وكان أحد الكوادر الطبية التي عالجت المتظاهرين السلميين ضد النظام منذ آذار 2011 في حيي القابون وجوبر بدمشق حتى أواخر 2012.

وتابع عمله بالمستشفيات الميدانية في محافظة إدلب، منها مستشفيات “الحكمة” و”رأس الحصن” و”الكويت” و”عقربات” و”الرحمة” و”سلقين المركزي”.

كما عمل في مستشفى “الريح المرسلة” في دارة عزة، ومستشفى “المنار الخاص” في مدينة عفرين بريف حلب الغربي.

وشغل منصب رئيس هيئة التخصصات العظمية في إدلب، ومدرس بمعهد “البرناص” للتخدير، ومؤسس ومدير مشروع “المفاصل الخيري” بمناطق سيطرة المعارضة شمالي سوريا.

وقبل تعيينه مديرًا للصحة كان يعمل في مستشفى “دركوش المركزي”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة