fbpx

بعد الجدل.. لا إصابات بفيروس “كورونا” في اعزاز

المشفى الوطني في مدينة أعزاز (مكتب أعزاز الإعلامي)

ع ع ع

كشفت إدارة “المشفى الوطني” في اعزاز عن نتيجة تحليل “PCR” للمريض القادم من تركيا والمشتبه بإصابته بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وجاءت نتيجة التحليل سلبية، أي أن المريض غير مصاب بالفيروس، بحسب ما نقله “مكتب اعزاز الإعلامي” اليوم، الأربعاء 8 من تموز.

ونقل المكتب عن رئيس الأطباء في “المشفى الوطني”، ياسين علوش، قوله إن المريض حُجر عليه صحيًا بسبب إصابة فيروسية من نوع آخر، حتى التأكد من التحاليل الخاصة به.

وأضاف علوش أن النتيجة السلبية للمريض لا تمنع الإجراءات الصحية الشخصية، التي تتضمن لبس الكمامة والقفازات والعناية والنظافة الشخصية.

وكان “المشفى الوطني” في مدينة اعزاز شمالي حلب اشتبه بإصابة شخص قادم من تركيا بفيروس “كورونا”.

وأُجري للمريض تصوير “طبقي” في تركيا، وأظهرت نتائج التصوير وجود ذات رئة ثنائية الجانب ناجمة عن إصابة فيروسية غير محددة.

وأرسل “المشفى الوطني” أمس، الثلاثاء، عينة من المريض لإجراء تحليل “PCR” في تركيا، مؤكدًا أن الشخص لم يخالط أشخاصًا آخرين، ولا توجد تهديدات من نقل العدوى في حال ثبوت إصابته بالفيروس.

ولم تسجل المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة السورية في الشمال السوري أي إصابة بفيروس “كورونا” حتى الآن.

ووصل عدد الحالات المختبَرة في الشمال السوري، حتى 6 من تموز الحالي، إلى 1974 حالة، جميع نتائجها سلبية، بحسب بيانات وزارة الصحة في “الحكومة السورية المؤقتة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة