fbpx

"عروض في تركيا"..

شاب سوري يطلق مبادرة لتعزيز القدرة على التسوق الإلكتروني للعرب في تركيا

تعبيرية- (منصة عروض في تركيا)

ع ع ع

أطلق شاب سوري في مدينة اسطنبول التركية مجموعة خدمية عبر “فيس بوك”، يشارك عبرها عروضًا وتخفيضات من مختلف المتاجر التركية باللغة العربية مع الأعضاء، ويتبادلون الشكاوى والخبرات، في محاولة لتحسين الوعي الاستهلاكي للعرب في تركيا.

محمد فتال (24 عامًا)، هو طالب في فرع التسويق بجامعة “الأناضول” التركية، ويعمل في التسويق الإلكتروني، أسس المجموعة في نيسان الماضي، في مبادرة “لمساعدة الناس وإرشادهم لأهمية التسوق الإلكتروني وتوعيتهم لمخاطره وسلبياته، مستفيدًا من خبرته في المجال لمدة سبع سنوات” بحسب ما قاله لعنب بلدي.

الفكرة تولدت لدى محمد بعد نشره في يوم “الجمعة السوداء”، الذي صادف 11 من تشرين الثاني الماضي، ومن دون تخطيط مسبق، منشورًا عبر صفحته الشخصية في “فيس بوك”، يحتوي على عروض للمواقع التركية في هذا اليوم.

محمد قال إنه تفاجأ بعد عدة أيام بأن عدد النقرات على روابط المواقع المدرجة في المنشور وصلت إلى نحو “27000 نقرة”، ما أكد له أن العرب المقيمين في تركيا مهتمون بالتسوق الإلكتروني، لكنهم يحتاجون إلى من يرشدهم للطريق الصحيح.

ومع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19) منذ آذار الماضي، لاحظ محمد أن الاعتماد على التسوق الإلكتروني زاد، عوضًا عن التسوق المباشر من المحلات التقليدية.

وأضاف مؤسس المجموعة، “لجأت للتسوق الإلكتروني بسبب الفرق الكبير بأسعار المنتجات، هناك عروض حصرية على بعض المنتجات في المواقع الإلكترونية، حيث يمكن للمتسوق أن يحصل على المنتج ذاته بسعر أرخص، بسبب انخفاض التكاليف لدى المواقع الإلكترونية مقارنة بالمحلات التجارية من جهة (الضرائب والفواتير وإيجار المحلات…)”.

يبلغ عدد المنضمين للمجموعة نحو 1600 شخص حتى ساعة نشر التقرير، ويمكن لجميع الأعضاء مشاركة تجربتهم في التسوق الإلكتروني.

وليست المجموعة الوحيدة التي تنشر في هذا المجال، إذ تنشط العديد من المجموعات على وسائل التواصل الاجتماعي لمساعدة العرب المقيمين في تركيا على تسهيل حياتهم اليومية في مختلف المجالات.

“فكرة المجموعة هي تسهيل التسوق الإلكتروني بأفضل طريقة وأرخص سعر وأكثر فعالية وكفاءة، عن طريق رصد العروض والتأكد من فعاليتها ونشرها بطريقة جذابة ولافتة”، بحسب محمد، الذي يطمح لنشر المجموعة لتصبح منصة لتعريف المجتمع على المواقع الإلكترونية الجديرة بالتسوق، وزيادة الوعي في هذا المجال.

ويصل عدد العرب المقيمين في تركيا إلى نحو خمسة ملايين، بحسب تصريحات لرئيس “الجمعية العربية” في اسطنبول، متين طوران، عام 2019، بينهم نحو ثلاثة ملايين و585 ألفًا و198 من السوريين المسجلين تحت “الحماية المؤقتة” في تركيا، بحسب جمعية اللاجئين التركية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة