fbpx
× الرئيسية سياسة اقتصاد خدمات ناس رأي في العمقمنوعات رياضة سوريون في الخارج حقوق وحریات ملتيميديا مارس النسخة الورقية

توقيف سبعة أشخاص “أثاروا الشغب” في مركز للحجر الصحي بدمشق

الموقوفون في أثنا رمي الطعام بمركز المدينة الجامعية، دمشق وزارة الداخلية

الموقوفون في أثنا رمي الطعام بمركز المدينة الجامعية، دمشق (وزارة الداخلية، فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام، توقيف سبعة أشخاص مقيمين في مركز الحجر الصحي في المدينة الجامعية بدمشق، في إطار التحقيق برمي وجبات الطعام.

وذكرت الوزارة في بيان عبر صفحتها في “فيس بوك” اليوم، الثلاثاء 26 من أيار، أن الموقوفين اعترفوا بـ”إقدامهم على إثارة الفوضى والشغب ورمي الطعام المخصص لهم من شرفة البناء، بحجة أنه وصل إلى المركز بسيارة بيك آب مكشوفة”.

واتهمت الداخلية أحد الموقوفين بتحريض الآخرين على رمي وجبات الطعام، في حين تولى آخر تصويرهم ونشر مقطع الفيديو، وقالت إن ذلك كان بغرض “الإساءة”.

وأوضحت أنها نظمت الضبط اللازم واتخذت الإجراءات القانونية بحق المتهمين، وسيتم تسليمهم بعد إنهائهم فترة الحجر الصحي.

وأكدت أنه بعد عرض التحقيقات على النيابة العامة في دمشق، قررت توقيفهم وتقديمهم إلى القضاء صباح يوم السبت المقبل، 30 من أيار.

هكذا رمى المحجورين في المدينة الجامعية بدمشق الطعام رفضا" لوضعهم في الحجر الصحي

Gepostet von Direct《》Khabar am Mittwoch, 20. Mai 2020

وكانت وزارتا الداخلية والصحة في حكومة النظام، بدأتا تحقيقًا، الأربعاء الماضي، فيما وصفتاه بـ”لممارسات غير المسؤولة” لبعض مقيمي مركز المدينة الجامعية للحجر الصحي بدمشق، بعد رميهم وجبات طعام.

وأعلنت اللجنة أنها ستقدم نتائجها بـ”أقصى سرعة”، ليتم إحالة المخالفين للقضاء.

وجاء القرار بعد أن تداول سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلًا مصوّرًا، لمقيمين في مركز الحجر الصحي بالمدينة الجامعية في دمشق، يرمون وجبات الطعام احتجاجًا على ظروف الحجر الصحي.

بينما قال معاون مدير “مديرية صحة دمشق”، أحمد حباس، عبر صفحته في “فيس بوك“، إن النزلاء رموا الطعام “في محاولة للضغط بهدف تخريجهم قبل الموعد المحدد”.

وكان عدد من السوريين، بينهم فنانون، انتقدوا مرافق الحجر الصحي المخصصة للعائدين إلى سوريا من الخارج، التي قال المسؤولون إن الإقامة فيها تمتد لـ14 يومًا، على خلفية انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وقررت حكومة النظام، أمس الاثنين، استمرار تعليق إعادة السوريين من الخارج، الذي اتُخذ في 13 من أيار، حتى إشعار آخر، على أن يُنظر في الأمر بعد معالجة جميع الحالات وانتهاء مدة الحجر للموجودين في مراكز الحجر.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة