fbpx

“الأوقاف السورية” تعلّق صلاة التراويح في رمضان بسبب “كورونا”

مصلون في جامع دك الباب بالطلياني- 11 من آب 2012 (عدسة شاب دمشقي)

ع ع ع

علّقت وزارة الأوقاف في حكومة النظام السوري صلاة التراويح في شهر رمضان المقبل، في ظل الإجراءات المتخذة لمنع انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وأعلنت الوزارة عبر صفحتها في “فيس بوك اليوم، الثلاثاء 14 من نيسان، استمرار تعليق صلاة وخطبة الجمعة وصلوات الجماعة والدروس الدينية في المساجد لغاية 2 من أيار المقبل.

وأرجعت الوزارة السبب إلى “الظروف الصحية الحالية والإجراءات المتعلقة بمحاصرة وباء كورونا ومنع انتشاره”.

ويعتبر تمديد إغلاق المساجد إشارة إلى إيقاف صلاة التراويح في المساجد في رمضان المقبل، الذي يبدأ في 24 من نيسان الحالي.

وكان رئيس الجمعية الفلكية السورية، محمد العصيري، قال إن الحسابات الفلكية بينت أن أول أيام شهر رمضان هو الجمعة 24 من نيسان الحالي.

وأوقفت معظم الدول العربية والإسلامية صلوات الجماعة، وخاصة المملكة العربية السعودية في الحرم المكي.

وقال عضو المجلس الإسلامي السوري في اسطنبول عبد الله عبد الهادي العثمان، في وقت سابق لعنب بلدي، إن الفقهاء اتفقوا على ترك الجمعة والجماعات في حال خوف الشخص على نفسه من مرض أو غيره، فإذا كان هذا في حال الفرد فمن باب أولى في حال المجموع.

ومن مقاصد الشريعة حفظ النفس، وهذا يتطلب حمايتها من الضرر، كما يتطلب حماية الآخرين، لحديث النبي محمد “لا ضرر ولا ضرار”.

وبحسب العثمان، فإنه في هذه الحالة مع تفشي المرض بسرعة يُرجَع لأهل الاختصاص بالأمر، وهم الأطباء في هذه الحالة، وهم أكدوا ضرورة منع التجمعات.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة