fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تركيا تطور سلاحًا كهرومغناطيسيًا لإسقاط الطائرات المسيّرة

جندي يحمل السلاح الجديد "E-60"- 15 من آذار (HARP)

جندي يحمل السلاح الجديد "E-60"- 15 من آذار (HARP)

ع ع ع

طورت شركة “حرب” التركية للبحث والتطوير سلاحًا جديدًا أسمته “ES-60”، يعمل بالنظام الكهرومغناطيسي كمضاد لطائرات “الدرون”، التي استُخدمت مؤخرًا في المعارك بين تركيا والنظام السوري في إدلب.

ونشرت وكالةالأناضولالتركية أمس، الأحد 15 من آذار، أن شركة “حرب” المتخصصة في الصناعات الدفاعية، وفرت أسلحة إلكترونية بأحجام صغيرة وأوزان خفيفة، بفضل تقنية الهوائي التي طورتها لمضادات طائرات “الدرون”.

وقال رئيس شركةEkba Holdingالمسهمة في هذا المشروع، جيهان إكيشي أوغلو، “يسعدنا تحقيق نتائج على مستوى عالمي من خلال استثماراتنا في مجال الدفاع والتكنولوجيا للإسهام في نقل التكنولوجيا الوطنية“.

وبرأي أوغلو فقد أنتجت الشركة النموذج الأولي “لأصغر وأقوى” نظام رادع لطائرات “الدورن” في العالم باستخدام الهوائيات التي تنتجها شركة “حرب“.

اقرأ المزيد: أنواعها وآلية عملها.. هل تحسم طائرات “الدرون” المعارك؟

سلاح "E-60" الكهرومغناطيسي مضاد الطائرات المسيرة- 15 من آذار (HARP)

سلاح “E-60” الكهرومغناطيسي مضاد الطائرات المسيّرة- 15 من آذار (HARP)

مميزاتES-60

وأطلعت شركةحربالوكالة التركية على تفاصيل ومميزات أحدث أعمالها في هذا المجال، وهو سلاح “ES-60”.

زودت “حرب” هذا السلاح بهوائي أسهم في تقليل حجم ووزن السلاح إلى حد كبير، الذي يبلغ 2.5 كيلوغرام فقط.

وبإمكان “ES-60” اصطياد طائرات “الدورن” من مسافة ثلاثة كيلومترات، حسب المعلومات التي أكدتها “الأناضول“.

واختبرت الشركة هوائي السلاح بنجاح في مختبر لقياس الترددات الراديوية، وتجاوزت نسبة الصناعة المحلية في الهوائي 70%.

وبعد اختباره وإثباته فاعليته صار “صياد الدرون” مستعدًا لوضعه في متناول قوات الأمن التركية.

وتعد شركة “حرب” أول شركة تركية تنتج مضادات لطائرات “الدرون” المسيّرة، وتعمل على تطوير تكنولوجيا وأنظمة تعزز قدرات القوات المسلحة في التصدي لهجمات هذه الطائرات.

 

وتسعى تركيا دومًا لترويج أسلحتها على الصعيد العربي والعالمي، وذلك من خلال استعراض قدراتها في معاركها التي شنتها وتشنها في محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا.

وأحدث التعزيزات العسكرية التركية في الشمال السوري، نشر منظومة الدفاع الجوي “حصار” في منطقة عملية “درع الربيع” بإدلب، وفق ما أعلنه رئيس الصناعات الدفاعية، إسماعيل ديمير.

وقال ديمير إن نظام “كوركوت” (أخف) موجود حاليًا في الساحات، ويلقي ذخيرة جسمية ويعمل على الحماية الجوية من منطقة قريبة.

وأضاف في تصريحات نقلها موقع التلفزيون الرسمي التركي “TRT Haber”، في 3 من آذار الحالي، أن نظامي “Hisar A”و”Hisar O” سيكونان في الساحات خلال الأيام القليلة المقبلة، وسيضيفان أبعادًا جديدة إلى الدفاع الجوي.

وكانت تركيا أعلنت بدء معركة “درع الربيع” ضد قوات النظام السوري في إدلب السورية، خلال شباط الماضي، بعد تعرض نقاط مراقبة لها إلى قصف متكرر من من قوات النظام، ما أدى إلى مقتل وجرح العديد من الجنود الأتراك.

وردت تركيا بشنها عبر طائرات مسيّرة حربية هجمات ضد قوات النظام، ودمرت مطار النيرب التابع لقوات النظام السوري في حلب، كما دمرت أكثر من 135 دبابة و45 مدفعًا وطائرة دون طيار وثماني طائرات هليكوبتر، إضافة إلى “تحييد” 2557 عنصرًا من النظام السوري، بحسب تقديرات أعلنها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة