fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

مسؤول تركي: الجيش سيبدأ مهمته في إدلب بعد انتهاء المهلة

آليات ثقيلة ضمن رتل تركي يدخل ريف حماة لتبيث نقطة المراقبة التاسعة - 7 نيسان 2018 (عنب بلدي)

آليات ثقيلة ضمن رتل تركي يدخل ريف حماة لتبيث نقطة المراقبة التاسعة - 7 نيسان 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

تحدث مسؤول تركي أن قوات بلاده ستبدأ بمهمتها في الهجوم على قوات النظام في إدلب، عقب انتهاء مهلة شباط التي حددها الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

وقال المتحدث باسم حزب “العدالة والتنمية” الحاكم في تركيا، عمر جليك، إن إصرار أنقرة في إدلب لا تراجع فيه، وجميع التدابير اتخذت.

وأضاف جليك في تصريح صحفي اليوم، الخميس 27 من شباط، أن “الاستعدادات استكملت وقواتنا المسلحة ستقوم بمهمتها عندما تنتهي المهلة المحددة للنظام من أجل الانسحاب إلى الخطوط المحددة”.

وأكد جليك أن أنقرة لن تقبل بفرض قوات النظام السوري أمرًا واقعًا في إدلب، برفض الانسحاب من المناطق التي سيطرj عليها.

ويأتي ذلك قبل يومين من انتهاء المهلة التي منحها الرئيس التركي لقوات النظام السوري بالانسحاب من المناطق التي سيطرت عليها في ريف إدلب الشرقي والجنوبي، والتي أسفرت عن محاصرة عدد من نقاط المراقبة التركية.

وجدد أردوغان تهديده، في خطاب أمام الحزب أمس، بأن “المهلة التي منحناها للنظام من أجل وقف هجماته على إدلب والانسحاب لحدود اتفاق سوتشي تقترب من نهايتها”، بنهاية شباط الحالي.

وأكد الرئيس التركي أن تركيا ستعيد قوات النظام إلى ما وراء نقاطها في إدلب، وستفك الحصار عنها.

وكانت تركيا عززت وجودها العسكري في إدلب، خلال الأسبوعين الماضيين، عبر إرسال مئات المدرعات والدبابات والجنود إلى داخل إدلب بانتظار المعركة.

وتشهد إدلب اشتباكات في عدة محاور، إذ تقدمت فصائل المعارضة السورية في ريف إدلب الشرقي وسيطرت على مدينة سراقب الواقعة على نقطة تقاطع الطريقين الدوليين دمشق- حلب (M5) وحلب- اللاذقية (M4).

في حين وسعت قوات النظام سيطرتها في ريف إدلب الجنوبي، وخاصة في جبل شحشبو وجبل الزاوية.

وحول لقاء أردوغان مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد جليك أن “لقاء أردوغان وبوتين سيكون نقطة تحول بخصوص تحرك تركيا ضد قوات النظام في إدلب”.

وأكد أنه يمكن للبلدين العمل على تحديد تاريخ مناسب للقاء الرئيسين، لكن يجب أن ينعقد هذا اللقاء في وقت قريب.

ونفت روسيا عقد لقاء ثنائي بين أردوغان وبوتين، في 5 من آذار المقبل، وقال المتحدث باس الكرملين، دميتري بيسكوف، إن جدول أعمال بوتين لا يتضمن لقاء الرئيس التركي.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة