fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

في أقل من عام.. “إلى سما” يحصد 53 جائزة

المخرجة وعد الخطيب في فيلم "إلى سما" (تريلر الفيلم)

المخرجة وعد الخطيب في فيلم "إلى سما" (تريلر الفيلم)

ع ع ع

يستمر فيلم “إلى سما”، من إخراج إدوارد واتس ووعد الخطيب، بحصد الجوائز العالمية.

وفاز الفيلم الذي يحكي رسالة المخرجة إلى ابنتها سما في مدينة حلب السورية، بجائزة أفضل فيلم وثائقي من “الأكاديمية البريطانية للأفلام” (بافتا)، أمس، الأحد 2 من شباط.

وارتفع عدد الجوائز التي حققها الفيلم إلى 53 جائزة منذ إطلاقه العام الماضي 2019.

ورُشح الفيلم في “بافتا”، إلى أربع جوائز وهي “أفضل فيلم غير ناطق باللغة الإنجليزية”، و”أفضل فيلم بريطاني”، و”أفضل فيلم وثائقي”، وجائزة “أفضل عمل أول لصانعه”.

ونشرت الصفحة الرسمية للمهرجان مقطعًا مصورًا لوعد الخطيب وعائلتها، في أثناء تسلمهم الجائزة.

https://www.facebook.com/bafta/videos/1464904100345712/?__xts__[0]=68.ARA-CDgFThHRh2WMzZdPdN4n1fLZntRAOGrKWTCNH1AOemufRmn8q_AV5c8FwFG-5QWcZbtJw5CvAGy45afZQymwuxhjJ5685do30A2wAmjX99yKVXQnt8UJkpIg8h34m-SkEKqSD4tAOBszPEIN4wPsYyPnXLFVynTRXBrd2Ct7Re3cDOiIkHxt66_JHfTdMBrxi8Lfhgye8aKdJfxCf3FSbRq-5-zplxbUqJcRZxNRAfWZ6imRS1t41xpMXP7MiDfpHiDrWiQA79zn1Q06pw97Z3tsyE0MhrheXk2u-DPrqPKTULrKoFvw86W61Qx29KUQzT7_RTJPTncNluaDypRQMRbguzue&__tn__=H-R

وأشارت وعد في كلمتها أمام المهرجان إلى الأوضاع القاسية التي يعانيها السوريون في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، والقصف الذي يتعرض له المدنيون في محافظة إدلب.

وأضافت، “المدنيون في إدلب يجب أن يسمعوا صوتكم الآن، بريطانيا كدولة عظيمة يجب ألا تدع ذلك يحصل مجددًا، أعرف أن ذلك صعب”.

وأهدت الجائزة إلى “السوريين الأبطال في داخل سوريا، والأطباء والممرضات والدفاع المدني وكل من يسهم في إنقاذ المدنيين هناك”.

واحتفى فنانون سوريون بحصول الفيلم على الجائزة، وكتب الممثل جهاد عبدو عبر “تويتر”، “كم هو مفرح أن يشاهَد الفيلم على أهم المنابر ويحصد أهم الجوائز”.
وأضاف، “وعد الخطيب على المسرح تهدي الجائزة لمن ما زالوا تحت القصف في إدلب، وكل الكادر الطبي، عل هذا العالم يستيقظ من سباته”.

وقال الممثل مكسيم خليل، عبر “إنستغرام”، “نحن من نفخر بك وهناك أرواح في السماء فخورة بك أيضًا، إنجاز فني وإنساني يرفع الرأس”.

53 جائزة إلى جانب ترشيح الأوسكار

أعلن مهرجان “أوسكار“، أحد أشهر المهرجانات العالمية للسينما، في 13 من كانون الثاني الماضي، عن القائمة النهائية للأفلام التي تنافس على جائزة 2020، ومن بينها فيلم “إلى سما”.

وحصد الفيلم في عام 2020، إلى جانب جائزة “بافتا” أمس، جائزة “THE UN FORGETTABLE”، وجائزة “OUTSTANDING ACHIEVEMENT IN PRODUCTION” من مهرجان “CINEMA EYE HONORS AWARDS” في الولايات المتحدة الأمريكية.

بينما حصد الفيلم في كانون الأول 2019 أربع جوائز في مهرجان “بريطانيا للأفلام المستقلة”،

ونال جوائز “أفضل فيلم وثائقي”، و”أفضل مخرج”، و”أفضل فيلم بريطاني مستقل”، و”أفضل مونتاج”، بحسب صفحة المهرجان في “فيس بوك“، وما تناقلته مواقع فنية متخصصة في 1 من كانون الأول 2019.

كما أحرز الفيلم جائزة “العين الذهبية” لأفضل فيلم وثائقي، في مهرجان “كان السينمائي” في دورته الـ72.

وأعلنت الصفحة الرسمية للفيلم في “فيس بوك”، في 25 من أيار 2019، عن فوزه بالجائزة، كما نشرت صورًا لمخرجي الفيلم مع التمثال التذكاري.

WINNER: Prix L'Œil d’Or for Best Documentary at the 2019 Cannes Film Festival for #ForSama.

Gepostet von For Sama am Samstag, 25. Mai 2019

وحصد الفيلم جائزة الجمهور في “مهرجان أمستردام الدولي” للأفلام الوثائقية، بحسب ما ذكره موقع “IMDb” المتخصص بالأفلام السينمائية.

وحاز الفيلم على أربع جوائز في مهرجانات مختلفة، منها جائزة “اودينس أوورد” في مهرجان “SXSW”، وجائزة “غاردن جوري” في مهرجان “شيفيلد” الدولي للأفلام الوثائقية.

وحتى اللحظة دخل فيلم “إلى سما” في ترشيحات أكثر من عشرة مهرجانات للعام الحالي 2020.

الفيلم من ضمن أفضل عشرة أفلام حول العالم

ووضع موقع “ROTTEN TOMATOES” المختص بالأفلام السينمائية، قائمة بأفضل 150 فيلمًا أُنتجت في العام 2019، واحتل “إلى سما” المرتبة العاشرة فيها.

وتفوّق الفيلم على عدد من الأفلام العالمية، كفيلم “FROZN 2” من إنتاج شركة “DISNEY” الذي حل في المرتبة 142، وفيلم “AD ASTRA” للممثل براد بيت، الذي حل في المرتبة 103، وفيلم “A BEAUTIFUL DAY IN THE NEIGHBORHOOD” للممثل توم هانكس، الذي حل في المرتبة 35.

وحقق الفيلم علامة 99% بحسب الموقع، كما حقق المرتبة 30، على قائمة موقع “IMDb” المختص بالأفلام السينمائية، محققًا تقييمًا بلغ 8.7.

إلى سما

يطرح الفيلم يوميات وعد الخطيب في الحرب لمدة خمس سنوات في مدينة حلب، بما فيها زواجها وولادتها لابنتها سما، إضافة إلى قصص النجاة والخسارات في المدينة.

وتقع أحداث الفيلم في 95 دقيقة، وهو الفيلم الأول لمخرجته وعد الخطيب، وأنتجته “القناة الرابعة” البريطانية، وأُطلق في 11 من آذار الماضي.

ويشارك إلى جانب وعد في الإخراج المخرج إدوارد واتس، ويحمل الفيلم رسالة المخرجة إلى ابنتها سما، ويشرح لماذا قام السوريون بالثورة ضد النظام السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة