fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

وفاة الممثلة المصرية ماجدة الصباحي

الممثلة الراحلة ماجدة الصباحي في أحد أفلامها في الخميسنات (نجومي)

الممثلة الراحلة ماجدة الصباحي في أحد أفلامها في الخميسنات (نجومي)

ع ع ع

توفيت اليوم، الخميس 16 من كانون الثاني، الممثلة المصرية ماجدة الصباحي، عن عمر ناهز 88 عامًا، في العاصمة المصرية القاهرة.

وتعد الفنانة الراحلة إحدى أهم الفنانات المصريات اللواتي أسهمن بصناعة السينما في مصر، وحصلت على عشرات الجوائز الفنية، كما مثلت مع أشهر الممثلين المصريين، ووقفت أمام كاميرات أهم المخرجين المصريين.

من هي ماجدة الصباحي؟

ولدت الممثلة الراحلة في محافظة طنطا المصرية عام 1931، واسمها الحقيقي هو عفاف علي كامل، حصلت على شهادة البكالوريوس في اللغة الفرنسية، وشاركت في أول عمل فني في عام 1949، مع الممثل الكوميدي إسماعيل ياسين، وحمل الفيلم اسم “الناصح”، وأخرجه سيف الدين شوكت.

لعبت ماجدة بطولة الفيلم دون معرفة أهلها، وهو ما أثار حفيظة العائلة وعطل خروج الفيلم إلى المشاهدين لعام كامل، بحسب موقع “في الفن” المختص بالشؤون الفنية.

تتالت أعمال ماجدة الصباحي الفنية، فشاركت في العام التالي 1950، في أربعة أفلام سينمائية، هي “حبايبي كتير” و”ليلة الدخلة” و”فلفل” و”سيبوني أغني”، وكذلك شاركت في عام 1952، بنفس العدد من الأفلام.

وبلغ عدد الأفلام التي شاركت فيها ماجدة الصباحي كممثلة 74 فيلمًا سينمائيًا، كان آخرها فيلم “ونسيت أني امرأة” عام 1994.

وكان من بين هذه الأفلام عدد من الأفلام الدينية التي تحدثت عن التاريخ الإسلامي، كفيلم “انتصار الإسلام” عام 1952، وفيلم “بلال مؤذن الرسول” عام 1953.

كما أدت بطولة عدد من الأفلام المقتبسة من روايات عالمية، كفيلم “الجريمة والعقاب” عام 1957.

بدأت مشاركات ماجدة الفنية تقل رويدًا رويدًا، وبلغ عدد أفلامها بين عام 1970 و1994، ثمانية أفلام فقط.

شكلت الممثلة الراحلة ثنائيات مع عدد من نجوم الفن في مصر والعالم العربي، فشاركت الممثل الراحل رشدي أباظة بطولة أربعة أفلام، وفريد الأطرش فيلمين.

مخرجة ومنتجة

لم يقتصر عمل ماجدة الصباحي الفني على التمثيل، فأنتجت 12 فيلمًا بين عامي 1956 و1979، منها فيلم “هجرة الرسول” عام 1964، و”جميلة” عام 1958، والأخير يتحدث عن حياة المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد، وأخرجه يوسف شاهين.

كما أخرجت الممثلة الراحلة فيلمًا واحدًا وهو من تأليفها، عام 1966، حمل اسم “من أحب”، وغنت بصوتها أغاني فيلم “بياعة الجرائد” عام 1963.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة