fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

رسوم مالية على طلاب الشهادتين في سوريا

طلاب الشهادة الثانوية يتقدمون للامتحانات في السويداء - 9 حزيران 2019 (سانا)

ع ع ع

أقر مجلس الشعب السوري مشروع قرارٍ يقضي بفرض رسوم مالية على الطلاب المتقدمين لامتحانات الشهادتين.

ونص القرار، الذي أقره المجلس أمس، الثلاثاء 18 من كانون الأول، على فرض ألف ليرة عن كل طالب مسجل في شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية، في حين يستوفى مبلغ ألف و500 ليرة عن كل طالب مسجل للدورة الأولى في الشهادة الثانوية العامة بكل فروعها، وألف ليرة عن كل طالب مسجل للدورة الثانية في الشهادة الثانوية العامة بجميع فروعها، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ونص القرار على رسوم مالية إضافية على طلاب التعليم الحر، إذ حدد رسم ثلاثة آلاف ليرة عن كل طالب مسجل في شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية، وخمسة آلاف ليرة عن كل طالب وفق نظام التعليم الحر مسجل للدورة الأولى في الشهادة الثانوية بكل فروعها.

لكن القرار خفض الرسم للطاب المسجلين للدورة الثانية لامتحان الشهادة الثانوية العامة، الذي بلغ ألفي ليرة، في حين فرض رسم ثلاثة آلاف عن كل طالب مسجل لاختبار الترشح لامتحانات الشهادة الثانوية.

وبرر وزير التربية، عماد العزب، خلال كلمته أمام المجلس أمس، قرار الرسوم بأنه جاء بسبب زيادة تكاليف الامتحانات العامة، وازدياد أعداد المتقدمين، وارتفاع أسعار المواد، حسب قوله.

وأوضح العزب أن الرسوم تستوفى لمرة واحدة أو مرتين “إذا اقتضى الأمر”، مشيرًا إلى أن قرار الرسوم جاء مع “مراعاة للظروف الاجتماعية”.

واستثنى القانون المعدل كلًا من ذوي الشهداء وذوي الإعاقات الخاصة، مضيفًا إليهم ذوي السجناء لأول مرة.

لكن القرار الذي جرى تعديله لقي أصواتًا معارضة من قبل بعض أعضاء المجلس، وانتقد عضو مجلس الشعب نبيل صالح، عبر صفحته في “فيس بوك” القرار، معتبرًا أن الرسوم “ستكون بمثابة فاتحة لضرائب تربوية جديدة”، حسب تعبيره.

حضر اليوم السيد عماد العزب وزير التربية والتعليم لمناقشة مشروع قانون زيادة الرسوم المالية على الطلاب المتقدمين لامتحانات…

Gepostet von Nabil Saleh am Dienstag, 17. Dezember 2019

واعتبر صالح أن القرار مخالف للقانون “رقم 29” الذي ينص على أن “التعليم حق تكفله الدولة وهو مجاني في ﺟﻤﻴﻊ ﻣﺮاﺣﻠﻪ”.

وكان وزير التربية، عماد العزب، أعلن في 15 من تشرين الأول الماضي، عن أن وزارته تدرس زيادة الرسوم الامتحانية على الطلاب الأحرار وطلبة التعليم الخاص.

ووصف العزب الزيادة بأنها “بسيطة” تترواح بين 500 ليرة للأحرار وألفين و500 ليرة لشهادة التعليم الأساسي وخمسة آلاف للشهادة الثانوية، بحسب ما ذكرته صحيفة “الوطن” المحلية.

وكانت وزارة التربية قد أعلنت في حزيران الماضي أن عدد المتقدمين للشهادة الثانوية العامة بلغ أكثر من 240 ألف طالب وذلك للعام الدراسي 2018 – 2019، موزعين على 2066 مركزًا في مختلف المحافظات، بحسب ما نقلته “سانا”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة