fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بحضور بيدرسون.. الجولة 14 من أستانة تنطلق غدًا بحضور الأطراف كافة

زعماء الدول الضامنة لأستانة (رويترز)

ع ع ع

تنطلق الجولة 14 من محادثات أستانة حول سوريا بحضور الأطراف كافة، غدًا الثلاثاء 10 من كانو الأول، في العاصمة الكازاخية، إلى جانب حضور المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون.

وقال مدير المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الكازاخية، أيبيك صمدياروف، اليوم الاثنين 9 من كانون الأول، إن جميع أطراف عملية أستانة في سوريا أكدت مشاركتها في المفاوضات، وبدأت بالفعل في الوصول إلى العاصمة نور سلطان، بحسب وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف صمدياروف أن الوفد التركي سيترأسه نائب وزير الخارجية التركي، سيدات أونال، في حين يترأس الوفد الروسي الممثل الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتييف، كما يترأس الوفد الإيراني كبير مساعدي وزير الخارجية للشؤون السياسية، علي أصغر حاجي.

وأكد صمدياروف أن المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، سيترأس وفد الأمم المتحدة في الاجتماع وسيشارك بصفة مراقب.

في حين قالت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، إن وفد النظام برئاسة مندوب النظام في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، غادر إلى العاصمة الكازاخية للمشاركة في المحادثات.

أما المعارضة السورية العسكرية فلم يصدر عنها أي تصريح حتى الآن حول تأكيد مشاركتها، في حين حاولت عنب بلدي التواصل مع الوفد وتعذر ذلك.

وستناقش الوفود تطورات الوضع في مدينة إدلب، والعملية السياسية في سوريا بالتزامن مع أعمال “اللجنة الدستورية”.

وتأتي القمة في ظل تطورات تشهدها الساحة السورية، على الصعيدين العسكري والسياسي، إذ تشهد محافظة إدلب تصعيدًا عسكريًا جراء غارات للطيران الروسي والسوري.

وكثفت روسيا من هجماتها بالطيران الحربي والمروحي على بلدات ومدن ريف إدلب الجنوبي والشرقي، خلال الأيام الماضية.

وقال “الدفاع المدني” في إدلب إن 21 مدنيًا قتلوا وأصيب 42 آخرون، بينهم 14 طفلًا وثماني نساء، السبت الماضي، جراء قصف الطائرات الحربية الروسية وطائرات الأسد على بلدتي البارة وبليون وقرية ابديتا في جبل الزاوية، بالإضافة لاستهداف ثلاثة أسواق شعبية.

أما على الصعيد السياسي فتأتي المحادثات بعد فشل الجولة الثانية من اجتماع المجموعة المصغرة في اللجنة الدستورية، بسبب رفض النظام أي مقترحات من جانب وفد المعارضة حول مناقشة المبادئ الدستورية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة