fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

تهديدات حكومية بقطع الكهرباء عن درعا البلد بسبب فواتير سنوات الحرب

ورشات النظام قرب خط الكهرباء 66 في درعا - نيسان 2018 (مديرية كهرباء درعا)

ورشات النظام قرب خط الكهرباء 66 في درعا - نيسان 2018 (مديرية كهرباء درعا)

ع ع ع

أنذرت مديرية كهرباء درعا حي درعا البلد بقطع الكهرباء في حال لم تُدفع فواتير الكهرباء عن السنوات الماضية.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا اليوم، الأحد 6 من تشرين الأول، أن المطالبة جاءت عن طريق مديرية الكهرباء، في حال لم تُسدد الفواتير عن السنوات الماضية.

وأشار المراسل إلى أن المطالبة تأتي في وقت بدأت فيه الكهرباء بالتحسن بشأن ساعات التقنين، وإلى أن المناطق المهددة بقطع الكهرباء عنها لا وجود لقوات النظام فيها.

واعتبر عضو اللجنة المركزية في درعا الشيخ فيصل أبازيد، عبر صفحته على “فيس بوك”، أن الموضوع “انتقام لمحافظ درعا من أهل درعا، عبر صبيانه مديري الدوائر، وآخرهم مدير الكهرباء الذي أرسل يهدد بقطع الكهرباء عن الإرهابيين حال عدم دفع الفواتير، فواتير لن ندفع وافهم إذا أحببت أن تفهم، ونتمنى ألا تحيجنا إلى ما لا يحمد عقباه”.

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين(خيار وفقوس)يبدو أن المدعو بالمحافظ لا يزال يمارس انتقامه من أهل درعا عبر صبيانه مدراء…

Gepostet von ‎فيصل أبازيد‎ am Samstag, 5. Oktober 2019

وقال القيادي السابق في صفوف المعارضة أدهم الكراد، عبر حسابه في “فيس بوك”، ما لم يستطع أخذه الهنوس (محافظ درعا خالد الهنوس) بالقوة لن يستطيع أخذه عن طريق الابتزاز بالخدمات”.

وأضاف أن تهديد مدير الكهرباء الأحياء “الثائرة” في درعا بحرمانها من الكهرباء في حال لم تسدد الفواتير خلال سنوات الحرب ما هو إلا “أسلوب تشبيحي رخيص، ينم عن وقوف شخصية أمنية رخيصة خلفه عوضًا على أن هذا التهديد جريمة حرب بحق مجتمع”.

ما لم يستطع اخذه الهنوس بالقوة لن يستطيع اخذه عن طريق الابتزاز بالخدمات.دوائر فاسدة ومؤسسات بيروقراطية لا تصلح للمرحلة…

Gepostet von Adham Alkarad am Samstag, 5. Oktober 2019

مدير مراقبة الشبكات في شركة كهرباء درعا، منير القاسم، قال، في 24 من آب الماضي، إن الشركة نظمت، منذ بداية العام الحالي حتى 18 من آب الماضي 221 ضبط مخالفة استجرار غير مشروع، بحسب ما نقلت صحيفة “تشرين” الحكومية.

وبلغت الكمية المقدرة للضبوط 2.8 مليون كيلو واط ساعي بقيمة 76.5 مليون ليرة سورية.

وبلغت قيمة المخالفات خلال فترات سابقة 126 مليون ليرة سورية، بحسب القاسم.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة