fbpx

المصرف المركزي يجمع حيتان الاقتصاد السوري لدعم الليرة

تجار وأصحاب رؤوس أموال سوريين في اجتماع مع حاكم مصرف سوريا المركزي حازم قرفول (وائل الدغلي)

تجار وأصحاب رؤوس أموال سوريين في اجتماع مع حاكم مصرف سوريا المركزي حازم قرفول (وائل الدغلي)

ع ع ع

عقد مصرف سوريا المركزي اجتماعًا لرجال أعمال سوريين وغرف التجارة والصناعة لدعم الليرة السورية.

ونشر الصحفي الاقتصادي وائل الدغلي صورًا للاجتماع الذي جرى اليوم، السبت 28 من أيلول، وقال إن اجتماعًا مغلقًا عقد بين حاكم مصرف سوريا المركزي، حازم يونس قرفول، واتحادات غرف التجارة والصناعة وعددًا من رجال الأعمال.

وبحسب الدغلي، فإن الاجتماع جاء لإطلاق حملة لدعم الليرة السورية.

ينعقد حالياً اجتماع هام مغلق بين حاكم مصرف سورية المركزي واتحادات غرف التجارة والصناعة وعدد من رجال الأعمال لترتيب اطلاق حملة دعم الليرة السورية

Gepostet von Wael Aldughli am Samstag, 28. September 2019

وضم الاجتماع كلًا من رجال الأعمال سامر فوز ووسيم قطان ومحمد حمشو وغسان القلاع وسامر الدبس.

وكانت قيمة الليرة السورية شهدت تراجعًا غير مسبوق، منتصف الشهر الحالي، إذ وصل سعر الصرف إلى 690 ليرة أمام الدولار الواحد، دون توضيح من مصرف سوريا المركزي حول الأسباب الرئيسية لهذا التراجع.

وبلغ سعر صرف الليرة مقابل الدولار 633 ليرة للمبيع 635 للشراء، اليوم الجمعة، بحسب موقع “الليرة اليوم”.

وأطلقت غرفة تجارة دمشق بالإضافة لصناعيين سوريين مبادرة لوقف تراجع الليرة السورية.

وكان رئيس اتحاد غرف التجارة، غسان القلاع، أعلن أن الغرفة تعمل على إحداث صندوق لدعم الليرة السورية بالقطع الأجنبي، بحسب ما نقلت عنه صحيفة “تشرين” الحكومية، في 23 من أيلول،

في حين أوضح رئيس غرفة تجارة ريف دمشق، وسيم القطان، أن الصندوق يهدف إلى المشاركة في صد الهجمات التي يقوم بها المضاربون والمحتكرون على الليرة، ومنع الحالات الشاذة في سوق القطع.

واعتبر القطان أن دور رجال الأعمال والمستثمرين والصناعيين يكون إما بضخ الدولار في السوق، أو سحب الودائع من الدول المجاورة وإيداعها في الجهاز المصرفي السوري.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة