fbpx

“شرطة اعزاز” تحذر من طريقة جديدة للتفجير شمالي حلب

انفجار سيارة مخففة وسط مدينة عفرين بريف حلب - 13 من أيلول 2019 (عنب بلدي)

ع ع ع

حذرت الشرطة العسكرية في مدينة اعزاز بريف حلب من طريقة جديدة للتفجير، قد تنتهجها خلايا تابعة لتنظيم “الدولة” و”وحدات حماية الشعب” (الكردية).

وأصدرت الشرطة العسكرية بيانًا أمس، الاثنين 23 من أيلول، قالت فيه إن معلومات وصلت إليها تفيد بإحداث الخلايا النائمة تفجيرًا صغيرًا وبسيطًا، ينتج عنه تجمع المدنيين وعناصر الجيش ورجال الشرطة، ثم تنفيذ تفجير أكبر.

وقال مدير الشرطة والأمن العام بمدينة اعزاز، محمد الضاهر، إن أي تفجير يضرب المنطقة يحدث عقبه تجمهر كبير للمدنيين، ما يعيق عمل قوات الشرطة نتيجة الازدحام، وربما يكون هناك انفجار آخر متتالٍ تعمل عليه “المجموعات الإرهابية”، بحسب وصفه.

وطلب الضاهر، في حديث إلى عنب بلدي، من المدنيين عدم التجمع وترك ساحة التفجير لعمل قوات الشرطة والأمن العام والابتعاد عن أماكن التفجيرات.

وتزامن ذلك مع انفجار عبوة ناسفة في سيارة بالحي الشمالي بمدينة اخترين قرب اعزاز، ما أدى إلى إصابة شخصين أسعفا إلى مستشفى المدينة أحدهما بحالة خطرة، بحسب ما أفاد مراسل عنب بلدي في ريف حلب.

وكانت مدينة اعزاز شهدت، الأربعاء الماضي، انفجارين متزامنين في مناطق متفرقة، أسفرا عن مقتل طفل وإصابة شخص.

وتشهد مناطق المعارضة في ريف حلب الشمالي تفجيرات متكررة تطال مدنيين وعسكريين، وتتركز في الأسواق الشعبية والتجمعات السكنية.

وتتهم فصائل المعارضة عبر تصريحات رسمية “وحدات حماية الشعب” (الكردية) بتنفيذ تلك العمليات عبر خلاياها أو تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وفي حديث سابق لعنب بلدي مع الناطق باسم “الجيش الوطني”، يوسف حمود، قال إن غالبية التفجيرات تكون بعبوات ناسفة، وتعد محليًا “عن طريق العملاء سواء من التابعين للنظام السوري أو لخلايا تنظيم “الدولة” و”حزب العمال الكردستاني”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة