fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

جامعات سورية تتراجع عالميًا في التصنيف الجديد

المدينة الجامعية في دمشق (شبكة عاجل)

ع ع ع

تراجعت جامعات سورية في التصنيف العالمي الجديد، الصادر في شهر تموز الحالي، بحسب موقع “ويبو ماتريكس”.

وبحسب ما رصدت عنب بلدي اليوم، الأربعاء 31 من تموز، فإن جامعة دمشق احتلت المركز الأول محليًا والمركز 3785 على مستوى العالم، متراجعة 131 درجة عن التصنيف السابق، الصادر في كانون الثاني الماضي، إذ كانت في المركز 3654.

وتراجعت أيضًا جامعة حلب على المستوى العالمي من المركز 4564 إلى 4806، وجامعة تشرين من المركز 4736 إلى 4824 على المستوى العالمي.

في المقابل حقق “المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا” تقدمًا في الترتيب العالمي واحتل المركز 5126 بعد أن كان يحتل في الترتيب السابق 5515.

كما حققت “جامعة البعث”، التي احتلت المرتبة الخامسة محليًا، تقدمًا في الترتيب العالمي من المركز 6024 إلى المركز 5814 عالميًا.

في حين تقدمت جامعة طرطوس ستة آلاف درجة لتحصد المركز 20865 على المستوى العالمي، والمركز 20 على المستوى المحلي.

بينما تذيلت جامعة إبلا الخاصة ترتيب الجامعات السورية واحتلت المركز 36 محليًا و28021 عالميًا، في حين احتلت جامعة إدلب المركز 27688 عالميًا.

وشهدت جامعة دمشق تراجعًا كبيرًا في التصنيف العالمي خلال السنوات الماضية، واحتلت العام الماضي المركز 10902 عالميًا، والمركز السابع محليًا، وفق الموقع نفسه.

من جهته، قالت مديرة مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي، ميسون دشاش، لصحيفة “الوطن” المحلية، اليوم، إن “التصنيف الجديد شهد تحسن عدد من الجامعات السورية ضمن الترتيب، مبينة أن هناك عدة نقاط من المفترض التركيز عليها لتحسين واقع التصنيف، منها عملية إدخال البيانات والمعلومات على الإنترنت باللغة الإنجليزية”.

ويعود تراجع تصنيف الجامعات السورية إلى تراجع إمكانيات التعليم العالي والبحوث العلمية في الجامعات السورية، والتي تلعب دورًا كبيرًا في تصنيف الجامعات، إذ غالبًا ما يأخذ المؤشر العالمي بعين الاعتبار حجم البحوث العلمية الصادرة عن الجامعات حول العالم، وبمقدار تلك البحوث تتقدم الجامعة في التصنيف.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة