fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

حكومة النظام تقرر استيراد السماد للموسم الشتوي المقبل

معمل السماد الآوتي في الشركة العامة للأسمدة بحمص - (سانا)

معمل السماد الآوتي في الشركة العامة للأسمدة بحمص - (سانا)

ع ع ع

وافق رئيس مجلس الوزراء، عماد خميس، على استيراد كميات من الأسمدة للموسم الشتوي المقبل.

وبحسب ما ذكرت صفحة مجلس الوزراء على “فيس بوك” اليوم، الأحد 21 من تموز، فإن مجلس الوزراء وافق على استيراد 75 ألف طن من السماد الآزوتي (يوريا)، و25 ألف طن من السماد الفوسفاتي (السوبر فوسفات الثلاثي).

ويأتي هذا الإجراء لتأمين الأسمدة اللازمة للمزارعين في الموعد المناسب، لضمان استمرار تنفيذ الخطط الزراعية للموسم الشتوي المقبل.

وكلفت رئاسة مجلس الوزراء وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية والمؤسسات العامة للتجارة الخارجية بالتنفيذ عن طريق إعلان داخلي وخارجي.

وتنتج الشركة العامة للأسمدة أنواعًا مختلفة من الأسمدة اللازمة لإنتاج المحاصيل الزراعية في سوريا، وأبرزها سماد اليوريا والكالنترو والسماد الفوسفاتي، وتسلمها إلى المصرف الزراعي التعاوني الذي بدوره يبيع الأسمدة للفلاحين بسعر مدعوم، وحسب الخطة المتاحة في كل موسم.

لكن مع توقف الشركة العامة عن العمل، عام 2015، بسبب عدم توفر مستلزمات الإنتاج من غاز وفوسفات وكهرباء وقطع تبديل، فقد السوق المحلي الزراعي أنواعًا عدة من الأسمدة، وعلى رأسها سماد اليوريا، ما انعكس سلبًا على كميات الإنتاج ونوعيته، وأدى إلى لجوء الفلاحين إلى السوق السوداء.

وأعادت “الشركة العامة للأسمدة” في حمص تشغيل نفسها تدريجيًا، منذ منتصف عام 2017، عبر تفعيل المعامل التابعة لها (معمل الأمونيا يوريا- معمل الكالنترو- معمل السماد الفوسفاتي).

ولكن الشركة لا تنتج كفاية السوق الزراعية من السماد ما يضطر الحكومة لاستيراد كميات تناسب الحاجة المحلية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة