fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“Bella Ciao”.. أغنية المقاومة التي أدمنها جمهور مسلسل “la casa de papel”

ع ع ع

أدمن عشاق المسلسل الإسباني الشهير “la casa de papel” على أغنية “Bella Ciao” التي يغنيها “البروفسور” و”برلين” في واحدة من حلقات المسلسل.

وعلى الرغم من أن المسلسل إسباني الإنتاج، إلا أن واحدة من أشهر أغانيه مستمدة من حركة المقاومة الإيطالية، إبان الحرب العالمية الثانية، والتي تمثل نقلة في تاريخ إيطاليا.

تدور هذه الأغنية حول وداع شخص لحبيبته قبل ذهابه للقتال وتعرضه للموت، وهذا ما كان يغنيه رجال المقاومة الإيطالية لزوجاتهم قبيل المواجهة.

ظهرت الأغنية، حينما حصلت إيطاليا في 25 من نيسان من عام 1945، على استقلالها من النازيين وأنصار موسوليني، وتعبر عن الحراك الإيطالي ضد موسوليني والحركة الفاشية في إيطاليا.

مسلسل “الجريمة الإسباني “La Casa De Papel” (بيت من ورق) يدور حول مجموعة لصوص يحاولون دخول التاريخ من خلال أكبر عملية سرقة، من دون سرقة أي فلس، ولكن عن طريق اقتحام دار صك العملة الإسبانية واحتجاز رهائن فيها من الدار، لطباعة أموالهم الخاصة، بتخطيط مسبق ودراسة تفصيلية لكل حدث من قبل الزعيم الملقب بـ “البروفيسور” ومساعده “برلين”.

اشتهرت الأغنية الإيطالية بين المتابعين بعد عرضها في مشهد من مشاهد المسلسل، إذ يؤديها “البروفسور” و”برلين” خلال إحدى الحلقات، خلال عملية السرقة التي تصور داخل المسلسل باعتبارها إحدى وسائل المقاومة المجتمعية.

بدأت قصة المسلسل مع مجموعة لصوص يحاولون دخول التاريخ بأكبر عملية سرقة، لكنهم لم يسرقوا فلسًا واحدًا، وإنما اقتحموا دار صك العملة الإسبانية وحبسوا فيها رهائن، ليقوموا بطباعة مالهم الخاص، بتخطيط مسبق ودراسة تفصيلية لكل حدث من قبل زعيمهم الذي يلقب بـ “البروفسور”.

تعددت الشخصيات الرئيسية في المسلسل، ولكل منها دافع في السرقة، عزلهم البروفسور في منزل ريفي لاستكمال دراسة الخطة ومتابعة تطبيقها.

كغيره من المسلسلات توجد فيه عيوب وسلبيات، ولكن سلبياته تعتبر قليلةً بالنسبة لإيجابياته التي طغت على المسلسل، وجعلت منه الرقم 1 في الساحة العربية والعالمية في الفترة الأخيرة، خاصة عند مشتركي “نيتفليكس”.

أصدر المسلسل على جزأين فيما سيعرض الجزء الثالث من العمل ابتداء من غد الجمعة 19 من تموز.

المسلسل من إنتاج شبكة “Antena3” (أنتينا تريس) الإسبانية، عام 2017، واشترت حقوق بثه شبكة “Netflix”.

أخرجه أليكس بينا، وهو من بطولة أورسولا كوربيرو، ألفارو مورتي، بيدرو ألونسو، إيتزيار إيتونو، باكو توس.

المسلسل مؤلف من موسمين منتهيين وحصل على تقييم 8.8 على موقع “IMDB”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة