fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

عائلة آلان كردي تصف الفيلم التركي المكرس لقصته بـ”غير المقبول”

ع ع ع

وصفت عمة الطفل آلان كردي الفيلم التركي المكرس لعرض قصته بـ”غير المقبول”، مؤكدة أن القائمين عليه لم يطلبوا إذن العائلة لعرض حكايته، حسبما نقلت عنها هيئة الإذاعة الكندية (CBC) في 28 من حزيران.

أصبحت صورة الطفل ذي العامين على الشاطئ التركي الذي حملته إليه أمواج البحر المتوسط عام 2015 رمزًا لمأساة اللاجئين حول العالم. وأعلن مخرج الفيلم، عمر صاري كايا، حسبما نقلت عنه وكالة “الأناضول” في 27 من حزيران، أن العمل سيعرض في ذكرى غرق آلان في 2 من أيلول.

وقالت تيما كردي، المقيمة في فانكوفر الأمريكية، “قلبي محطم الآن”، وأشارت إلى أن والد الطفل، عبد الله المقيم في العراق، كان حزينًا ومصدومًا حينما علم بصناعة الفيلم، واعتبر أمر تجسيد ابنه قاسيًا عليه.

الفيلم معنون باسم “الطفل إيلان: بحر الموت”، وسيظهر فيه الممثل الهوليودي ستيفن سيغال، وبدئ تصوير مشاهده منذ أسبوعين في مدينة بودروم، ومن المتوقع إنهاء التصوير في 20 من تموز.

وعددت تيما أسباب رفض العمل مبتدئة من دعوته باسم خاطئ، إيلان بدل آلان، وذكرهم أن عمره ثلاثة أعوام بدل عامين، وأضافت، “ما الذي يعرفونه عن عائلتي لصناعة فيلم؟”.

وكانت عمة الطفل قد نشرت قبل عام مذكرات لآلان بعنوان “الطفل على الشاطئ”.

وقالت إن العائلة رفضت عددًا من العروض لتحويلها إلى فيلم.

لا حق قانوني للعائلة لإيقاف العمل السينمائي، ولكن العمة تأمل أن توصل رفضها للمخرج من خلال الحديث علنًا، واعتبرت أن تجاهل العائلة يعني عدم احترامها.

ومن جانبه قال صاري كايا إن العمل ليس مبنيًا على عائلة كردي تمامًا ولكن تركيزه منصب على القضية العامة لأزمة اللاجئين، وقال إن هذه الحكاية ستكون للطفل “إيلان” وليست عن “إيلان كردي”، مضيفًا أنه يأمل دعوة عائلة كردي لافتتاح الفيلم.

وأكد على أن عائدات العمل ستخدم قضية اللاجئين وأن كل العاملين عليه متطوعون ولن يتقاضوا أجرًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة