fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

دير الزور.. التحالف يجتمع مع ذوي ضحايا قتلوا على يد “قسد”

اجتماع التحالف الدولي مع ذوي ضحايا قتلتهم قسد في ريف دير الزور - 18 من ايار 2019 (شبكة دير الزور 24)

اجتماع التحالف الدولي مع ذوي ضحايا قتلتهم قسد في ريف دير الزور - 18 من ايار 2019 (شبكة دير الزور 24)

ع ع ع

اجتمع وفد من التحالف الدولي مع ذوي ضحايا قتلوا على يد “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في مدينة الشحيل وقرية ضمان في الريف الشرقي لدير الزور.

وذكرت شبكة “دير الزور 24” اليوم، السبت 18 من أيار، أن الاجتماع عقد في حقل العمر النفطي، وطالب أهالي الضحايا قوات التحالف الدولي بتقديم الدلائل التي تشير إلى أن أبناءهم على صلة أو تعاون مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف دير الزور.

وقالت الشبكة إن “قسد” حاولت تهدئة الأجواء، وقالت إنها ستعيد حق كل من قتل بالخطأ في عمليات الإنزال الجوية، إلا أن أهالي الضحايا طالبوا بتسليمهم الشخص الذي قتل المدنيين في بلدة ضمان شمال دير الزور.

وكانت “قسد” نفذت، في 8 من أيار الحالي، حملة مداهمات مدعومة بطيران مروحي للتحالف الدولي، وأسفرت عن مقتل ستة مدنيين واعتقال اثنين آخرين، في حي الكتف بمدينة الشحيل بريف دير الزور.

وتزامنت الحادثة مع مظاهرات شعبية ضد “قسد” تشهدها مدينة الشحيل ومناطق ريف دير الزور منذ أيام، احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية وتهريب النفط إلى مناطق النظام السوري.

وسبق الحادثة المذكورة أخرى مشابهة في قرية ضمان، 26 من نيسان الماضي، إذ قتلت “قسد” عائلة مدنية من القرية الواقعة بالقرب من مدينة الصور بريف دير الزور الشرقي.

وتندرج الحوادث المذكورة في إطار الحملات التي تطلقها “قسد” ضد من تقول إنها خلايا نائمة تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” شرق سوريا.

وفي أثناء الاجتماع أكد ذوي الضحايا على أن ما تم في الشحيل وقرية ضمان كان خطأ وعلى التحالف الدولي و”قسد” الاعتراف أن معلوماتهم غير دقيقة، وخاطئة، بحسب الشبكة المحلية.

وأوضحت الشبكة أن الاجتماع حضره قائد قوات التحالف الدولي في المنطقة الشرقية، وشخصيات عسكرية في “قسد” وشخصيات عشائرية من بينها الشيخ جميل الهفل.

ونقلت عن مصادر أن بعض الشخصيات العشائرية انسحبت من الاجتماع، وأنها غير راضية على الدلائل التي قدمت، وأن بعض المشايخ تولى عملية استكمال التواصل مع التحالف حيال مجزرتي ضمان والشحيل.

وكانت عشائر مدينة الشحيل عقدت اجتماعًا في الأيام الماضية، خرجت فيه بعدة قرارات بينها مطالبة التحالف الدولي للتدخل من أجل وقف “قسد” عن الانتهاكات التي تقوم بها، آخرها مقتل مدنيين بتهمة تبعيتهم لتنظيم “الدولة”.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة