fbpx

روسيا تعلن فتح ممرين لخروج المدنيين من مخيم الركبان

مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية كانون أول 2018 (أسواق الركبان فيس بوك)

مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية كانون أول 2018 (أسواق الركبان فيس بوك)

ع ع ع

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن فتح ممرات “إنسانية” لخروج المدنيين من مخيم الركبان على الحدود السورية- الأردنية.

وفي بيان نشرته الدفاع على موقعها الرسمي، السبت 16 من شباط، قالت فيه إن فتح الممرين رسميًا سيكون الثلاثاء المقبل، من الساعة التاسعة صباحًا، وذلك من منطقتي جليغم وجبل الغراب، على أن ينقل السكان الراغبون في الخروج إلى المكان “الذي يختارونه”.

وبحسب الدفاع الروسية، فإن الاتفاق على فتح الممرين تم بالتنسيق مع النظام السوري، لا مع الولايات المتحدة المتواجدة في المنطقة.

ومن المقرر تخصيص مراكز في معبري جليغم وجبل الغراب لاستقبال الراغبين بالخروج ثم توزيعهم على منماطقهم تحت إشراف الشرطة العسكرية الروسية.

ولم تعلن الأمم المتحدة عن افتتاح ممرات إنسانية في مخيم الركبان، حتى لحظة إعداد التقرير.

ويخضع مخيم الركبان لحصار خانق، منذ حزيران الماضي، بعد إغلاق المنفذ الواصل إلى الأردن بضغط روسي، وإغلاق طريق الضمير من قبل قوات الأسد.

إلا أن وسائل إعلام النظام السوري تحدثت، في كانون الثاني الماضي، عن خروج دفعة من نازحي مخيم الركبان إلى قرية مهين بريف حمص الشرقي، هربًا من ظروف الحصار المتواصل عل المخيم، دون ذكر آليه وتفاصيل العودة.

ويعيش في مخيم الركبان ما يزيد على 50 ألف نازح، يعانون ظروفًا معيشية سيئة بسبب الحصار المفروض، وسط شح المساعدات الدولية المقدمة لهم وعرقلة إدخالها للمخيم، بسبب الخلاف الروسي- الأمريكي في المنطقة.

وسبق أن طالبت الإدارة المدنية لمخيم الركبان، الشهر الماضي، بإيجاد الحلول وفتح طرقات آمنة للنازحين وتأمينهم إلى مناطق آمنة، خوفًا من إجبار سكان المخيم على العودة إلى مناطق سيطرة النظام السوري



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة