fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

ألمانيا.. تحقيقات رسمية في اعتداءات “عنصرية” ضد فتيات سوريات

لاجئون في ألمانيا (DPA)

لاجئون في ألمانيا (DPA)

ع ع ع

أعلنت السلطات الألمانية البدء بالتحقيق في حوادث “عنصرية” متكررة و”ممنهجة” استهدفت فتيات لاجئات، بينهن سوريات.

وقالت الشرطة الألمانية في بيان نشره موقع “دويتشه فيله”، الأحد 10 من شباط، إن اعتداءات منفصلة وقعت يوم الجمعة الماضي في العاصمة برلين، استهدفت فتيات لاجئات يرتدين الحجاب، مؤكدة أن دوافع الاعتداءات كانت “عنصرية”.

واستهدف الاعتداء الأول فتاتين سوريتين (15 و16 عامًا)، حين هاجمها رجل مجهول موجهًا لهما لكمات على الوجه بالإضافة إلى شتائم “عنصرية”.

ونُقلت الفتاتان إلى المستشفى عقب وقوع الحادثة، ولم تتمكن الشرطة من القبض على الفاعل الذي تمكن من الفرار.

بينما استهدف الاعتداء الثاني طفلة محجبة (12 عامًا)، تعرضت لمحاولة حقن بحقنة مليئة بالدم من قبل امرأة مجهولة اعتدت عليها ومزقت حجابها وهددتها برذاذ الفلفل.

ولاذت المرأة بالفرار قبل وصول الشرطة إلى مكان الحادثة، فيما نقلت الطفلة إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث أكد تقرير الأطباء أن إصابتها طفيفة.

وعقب ذلك، أعلنت الشرطة فتح تحقيق رسمي للكشف عن ملابسات تلك الحوادث والدوافع وراء ارتكابها، مشيرة إلى أن الدوافع في الغالب “عنصرية”.

وكان المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا قال في إحصائية صادرة الشهر الماضي، إن عدد الهجمات ضد اللاجئين عام 2018 تراجع إلى النصف مقارنة مع عام 2017.

وتم توثيق 143 حالة اعتداء على منازل اللاجئين حتى بداية شهر كانون الأول من عام 2018، فيما وثقت 312 حالة في عام 2017.

ويقف خلف معظم الهجمات العنصرية يمينيون متطرفون، وكانت السلطات الألمانية حمّلت العام الماضي الجماعات اليمينية المتطرفة أو “النازيين الجدد” المسؤولية عن 140 هجومًا من أصل إجمالي 143 هجومًا.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة