fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

اختتام النسخة الأولى من بطولة كرة القدم للجالية السورية في قطر

فريق البوكمال الذي توج بالمركز الأول في بطولة الجالية السورية في قطر (السفارة السورية في قطر فيس بوك)

فريق البوكمال الذي توج بالمركز الأول في بطولة الجالية السورية في قطر (السفارة السورية في قطر فيس بوك)

ع ع ع

اختتمت منافسات بطولة الجالية السورية لكرة القدم، بتتويج فريق البوكمال بالمركز الأول وحصوله على لقب النسخة الأولى من البطولة التي تقيمها الملحقية الثقافية في سفارة الائتلاف السوري المعارض في الدوحة.

وتغلب فريق البوكمال على فريق إدلب في المواجهة النهائية بثمانية أهداف مقابل أربعة، بينما حل القامشلي ثالثًا بعد تغلبه على اللاذقية رابع ترتيب المسابقة بذات النتيجة.

وانطلقت منافسات البطولة بمشاركة 11 فريقًا سوريًا تحمل أسماء المحافظات والمدن السورية المختلفة، مطلع كانون الثاني الماضي، واستمرت على مدار شهر كامل.

المسؤول في المكتب الإعلامي في السفارة، حسن محمد، قال لعنب بلدي إن البطولة لاقت إقبالًا من قبل هواة كرة القدم السوريين المقيمين في قطر.

وتوجت الفرق الفائزة بحضور المستشار الثقافي في السفارة السورية محمد علي محمد، ومدير العلاقات العامة حسين العبد اللطيف، نيابة عن السفير السوري نزار الحراكي، ونائب رئيس مجلس الجالية السورية ضياء إبراهيم.

وتعتبر هذه البطولة الأولى من نوعها على الأراضي القطرية، وتهدف إلى جمع المواهب الكروية ضمن بطولة منظمة باسم الجالية السورية، بحسب ما قال حسن محمد، على أن يتم تنظيم بطولات مماثلة بشكل دوري في السنوات المقبلة.

ويشتكي هواة ومحترفو كرة القدم في مناطق سيطرة المعارضة السورية من غياب الفعاليات الجدية التي توحد جهودهم ضمن بطولة معترف بها دوليًا، خاصة في ظل وجود لاعبين سوريين محترفين معارضين للنظام السوري.

إذ تبقى المساعي في هذا المجال “خجولة”، وتقتصر على بطولات محلية في مناطق سيطرة المعارضة، تنظمها المجالس المحلية ومنظمات المجتمع المدني، ولكنها لا تكون في الغالب ضمن المستوى والمعايير الاحترافية.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة