fbpx
× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

بعد انسحابه.. ترامب يوكل مهمة إعادة إعمار سوريا للسعودية

حي مدمر في مدينة الرقة- 1 آذار 2018 (عنب بلدي)

ع ع ع

أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن السعودية ستتكفل بإعادة إعمار المناطق التي ستنسحب منها الولايات المتحدة في سوريا.

وفي تغريدة عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، الاثنين 24 من كانون الأول، قال ترامب إنه حصل على موافقة السعودية بدفع المبلغ اللازم لإعادة إعمار المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، بدلًا من واشنطن.

وأضاف شاكرًا السعودية، “أليس من الجيد أن تقوم الدول فاحشة الثراء بمساعدة جيرانها في عملية إعادة الإعمار بدلًا من دولة عظمى، أمريكا، التي تبعد 5000 ميل”.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، الأربعاء الماضي، انسحابها “المفاجئ” من سوريا، ما أثار ضجة في الأوساط السياسية الدولية والأمريكية، أفضت إلى استقالة وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، وانتقادات من قبل شركاء ترامب في “التحالف الدولي” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا.

وسعت واشنطن خلال وجودها في سوريا إلى حشد دعم مالي من دول العالم، لإعادة إعمار المناطق التي استردها “التحالف الدولي” من تنظيم “الدولة” شمال شرقي سوريا.

إذ أعلنت المملكة العربية السعودية، في آب الماضي، عن تقديمها مبلغ 100 مليون دولار لإعادة الإعمار والاستقرار شرقي سوريا، وخاصة في مدينة الرقة التي مر عام على خروج تنظيم “الدولة” منها.

كما تعهدت الإمارات وفرنسا وألمانيا بالإسهام في إعادة الإعمار، ليصل مجموع دعم الدول الأربع إلى 200 مليون دولار، من أصل 300 مليون تسعى واشنطن إلى تحصيلها.

وكان من المقرر أن يركز الدعم على مشاريع سبل العيش والخدمات الأساسية في مجالات الصحة والزراعة والكهرباء والمياه والتعليم والنقل وإزالة الأنقاض وترميم الطرق والجسور.

لكن الانسحاب الأمريكي من سوريا أثار تساؤلات حول مصير خطة إعادة الإعمار تلك، ليؤكد ترامب أمس أن السعودية لا تزال ملتزمة بها.

ولم تعلق السعودية، حتى اليوم، على قرار الانسحاب الأمريكي الذي تم بتنسيق عالي المستوى بين الولايات المتحدة وتركيا، إذ أوكل ترامب مهمة ملء الفراغ الأمريكي شمال شرقي سوريا إلى تركيا، ما ينبئ بتقارب سعودي- تركي قريبًا.

وعلق المحلل السياسي المختص بالشأن التركي، ناصر تركماني، على ذلك بقوله “ربما يجب أن نعتاد من الآن على إمكانية تمويل المملكة العربية السعودية العمليات العسكرية للجيش التركي في سوريا”.

ربما يجب ان نعتاد من الان على إمكانية تمويل المملكة العربية السعودية العمليات العسكرية ل #الجيش_التركي في #سوريا. #ترامب و الرئيس #اردوغان قادران على تغيير الكثير خلال الفترة القادمة.

Gepostet von Nasir Turkmeni am Montag, 24. Dezember 2018

ورغم تأكيدات ترامب، لم تعلق الرياض رسميًا على قرار تمويل مشاريع إعادة الإعمار، كما أنها لم تعلق على الانسحاب الأمريكي من سوريا، حتى لحظة إعداد التقرير.



مقالات متعلقة


الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة