× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد مجالس ومنظمات رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

كيف يدفن الميت السوري في تركيا

مقبرة في ولاية قونيا 2007

ع ع ع

يعيش أكثر من ثلاثة ملايين سوري في تركيا في حالة شبه استقرار منذ سنوات، يستفيدون من خدمات تقدمها الحكومة وبلدياتها، لمواطنيها المحليين وللأجانب المقيمين على أراضيها.

واحدة من تلك الخدمات هي “دفن الموتى”، وهي خدمة مجانية تقدمها البلديات التركية لأهالي المتوفين، مواطنين كانوا أم أجانب.

تبدأ معاملة الدفن في تركيا من وثيقة الوفاة (ölüm belgesi)، التي يمكن الحصول عليها في عدة حالات:

إذا كانت الوفاة في المنزل، يمكنك الاتصال برقم خدمة الجنائز (188)، التي سترسل لك طبيبًا شرعيًا للتحقق من الوفاة، أو عن طريق إبلاغ مديرية الصحة المسؤولة عن ولايتك (İlçe Belediyesi Sağlık İşleri Müdürlüğü).

أما إذا كانت الوفاة في المشفى، فيتم منح وثيقة الوفاة من الطبيب في المشفى، وإذا حصلت الوفاة في حادث للسير أو بطريقة مريبة فتمنح الوثيقة من قبل النيابة العامة.

بعد الحصول على الوثيقة وتقييدها رسميًا على النظام يجب مراجعة دائرة الجنازة Mezarlıklar Daire Başkanlığı.

دائرة الجنازة التابعة لبلدية منطقة المتوفى ستقوم بإدارة العملية بالتنسيق مع أهله (أهل المتوفى)، إذ ترسل سيارة لنقل الميت إلى أقرب مغسلة، حيث يغسل ويصلى عليه، ثم يدفن في مقابر البلدية بشكل مجاني، بحسب موقع بلدية اسطنبول الكبرى.

وتختلف أماكن الدفن حسب الولاية التركية، ففي إسطنبول على سبيل المثال يدفن السوريين والأتراك في مقبرة واحدة، أما في غازي عنتاب وهاتاي فقد خصصت البلديات أقسامًا خاصة للسوريين.

كما تتيح البلديات التركية فرصة شراء قبور في مراكز المدن والمقابر التاريخية، وفي اسطنبول حددت البلدية سعر أغلى قبر فيها بمبلغ 25 ألف ليرة تركية في منطقة Zincirlikuyu وأرخص قبر بـ 2000 ليرة في منطقة Eyüp.

وتقدم البلديات في تركيا خدمات واسعة للمواطنين، وتعتبر مجالًا تنافسيًا بين الأحزاب السياسية المختلفة.

ويبلغ عدد الأجانب في تركيا 919 ألفًا (غير السوريين) حسب إحصائية أعلنها مركز الإحصاء التركي (TÜİK) في شباط 2018 حيث يحتل العراقيون المرتبة الأولى ثم يتبعهم الأفغان والألمان.


مقالات متعلقة

  1. "تثبيت الوفاة" يحرم ذوي الضحايا من "المعاش التقاعدي"
  2. دبلوماسي أمريكي يرجّح احتمالية تسليم غولن لأنقرة
  3. وفاة المذيع علاء الدين الأيوبي في دمشق
  4. موقع "مساعدة".. كل ما على السوريين معرفته في تركيا

الأكثر قراءة


الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة